منذر الكبير "مطالبون بردة فعل قوية في لقاء الغد ضد موريتانيا"




اكد منذر الكبير مدرب المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم ان اللاعبين مطالبون في لقاء الاحد ضد موريتانيا "بردة فعل قوية" من اجل تحقيق الفوز وتدارك عثرة المباراة الاولى ضد مالي (0-1) ضمن منافسات المجموعة السادسة من الدور الاول لنهائيات كاس امم افريقيا (الكامرون 2022).


وقال في الندوة الصحفية،اليوم السبت، قبل مواجهة الغد: "تاتي المباراة الثانية بعد بداية متعثرة سواء على مستوى النتيجة او الاداء بما يحتم علينا رد الفعل بقوة من اجل التاكيد على اننا جئنا للكامرون من اجل الذهاب الى ابعد ما يمكن في الدورة ولعب الادوار الاولى".




واضاف " ثقتي كبيرة في اللاعبين على القيام بواجبهم على الوجه الافضل والنجاح في الوصول الى الاهداف المسطرة في هذه المسابقة رغم الظروف الصعبة في الكامرون (الحرارة والرطوبة وفيروس كورونا)" مشيرا الى انه بعد الغياب الاضطراري لستة لاعبين بسبب كورونا فان ثقتي كبيرة على قدرة بقية اللاعبين في تحقيق الاهداف المنشودة.

واوضح الكبير ان مقابلات كاس امم افريقيا تختلف كثيرا عن مقابلات كاس العرب والبطولات الاوروبية ولها ظروف خاصة عرفناها في المقابلة الاولى ضد مالي ونحن مطالبون بتحويل كل هذه الصعوبات الى انجازات ونجاحات وذلك بالتعويل خاصة على عزيمة اللاعبين وتضامنهم وخبرتهم بمثل هذه المقابلات.

واكد ان اختياراته المتعلقة سواء بالتشكيلة الاساسية او بطريقة اللعب او بالتعويضات اثناء المقابلات مبنية على تفكير معمق من اجل مصلحة المنتخب الوطني مبينا انه سيعمل على اختيار الافضل بالنظر الى طبيعة المقابلة وبما يتماشى مع قوة المنتخب الوطني وخصائص المنافس.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239567