قريبا التوقيع على اتفاق وقتي بين نقابة اطباء القطاع الخاص و"الكنام"



وات - أعلن رئيس النقابة التونسية لاطباء القطاع الخاص، سمير شطورو، الخميس، عن قرب التوصل الى اتفاق وقتي بين النقابة والصندوق الوطني للتأمين عن المرض "الكنام" يقوم مقام العلاقة التعاقدية بين الطرفين، التي انتهى اجلها في غرة جويلية 2020.

واشار شطورو في تصريح ل(وات) الى وجود بوادر إيجابية لانفراج الازمة بين الطرفين ونجاح المسار التفاوضي متوقعا ان يتم التوقيع على الاتفاق الوقتي في غضون 3 أو4 أيام على يتم تطبيقه على مدى بضعة أشهر في انتظار الاتفاق على علاقة تعاقدية جديدة طويلة المدى.
وأوضح أن الاتفاق الوقتي، لن يتضمن في بنوده النقاط الخلافية التي تم من اجلها انهاء العلاقة التعاقدية بل سيقتصر علىى البنود التي لا تتضمن كلفة مالية اضافية للصندوق مشيرا الى انه بعد الانتهاء من تفعيل الاتفاق الوقتي لبضعة أشهر سيتم مواصلة المسار التفاوضي بشان النقاط الخلافية وصياغة اتفاقية تعاقدية جديدة طويلة المدى.

وكانت النقابة قد اعلنت عن انهاء العلاقة التعاقدية بين اطباء القطاع الخاص والصندوق الوطني للتامين على المرض بداية من غرة جويلية 2020 بسبب عدم تطبيق الصندوق لاتفاقية 11 فيفري 2020 وخاصة في ما يتعلق بالزيادة في أتعاب الأطباء التي لم تتغير منذ سنة 2008.
وقد شهدت العلاقة بين الطرفين أزمة ثقة ما جعل النقابة تقبل بتأجيل تنفيذ الاتفاقات التي لها كلفة مالية على الصندوق الوطني للتأمين على المرض "الكنام" على أن يتم التوصل إلى صياغة اتفاقية تعاقدية جديدة في ظرف وجيز.
وأكد شطورو في تصريح سابق ل(وات) أن النقابة تمد يدها للصلح من خلال تأجيل مطلبها بترفيع التعريفات الطبية الذي كان مقررا في 1 جويلية الجاري إلى غرة جانفي 2021 مقابل الجلوس الى طاولة الحوار لإتمام صياغة اتفاقية تعاقدية جديدة.
وكان الرئيس المدير العام الوطني للتأمين على المرض الحبيب التومي قد أكد في مؤتمر صحفي عقده نهاية شهر جوان 2020 عدم قدرة الصندوق على الالتزام باتفاق 11 فيفري 2020 بسبب أزمة السيولة التي يعاني منها الصندوق وتقلص قيمة استخلاص المساهمات في ظل جائحة كورونا.
وأكد أن الصندوق يبقى ملتزما بتطبيق بنود تلك الاتفاقية لكن بتأخير تنفيذها إلى غاية غرة جانفي 2021 إلى حين تحسن الوضعية المالية للصندوق، مشددا على مواصلة فتح باب الحوار والتفاوض مع النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص لإيجاد حل توافقي يرضي الطرفين.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 212012