لطفي المرايحي: لا مانع لدينا للمشاركة في الحكومة القادمة شريطة أن يتلاءم برنامجها مع توجهات الحزب



وات - قال الأمين العام لحزب الإتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي، اليوم الأحد في صفاقس، إنه لا مانع لديه للمشاركة في الحكومة القادمة، إذا ما اقترح عليه رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ ذلك.

وأفاد المرايحي في تصريح إعلامي، خلال إشرافه على ندوة علمية حول "البحث العلمي في تونس: المشاكل والحلول والعلاقة مع المؤسسات"، بأن مسألة مشاركة حزبه من عدمها في الحكومة القادمة ستعرض خلال الأسبوع القادم على إطارات الحزب، للنظر في برنامج الفخفاخ ومدى انسجامه وتطابقه مع توجهات وخيارات الحزب.


وأكد أن الفخفاخ يعتبر شخصية سياسية جديرة بالاحترام، وتتوفر فيها المواصفات الجيدة لقيادة المرحلة القادمة، ومواجهة ما يتربص بالبلاد من تهديدات داخلية وخارجية، معتبرا أن اعتزام الفخفاخ استبعاد حزبي قلب تونس والحزب الدستوري الحر من تشكيلة الحكومة القادمة، يترجم إرادته في أن تكون حكومته مسنودة بشرعية ثورية، وفق تقديره.
وفي علاقة بموضوع الندوة العلمية التي نظمها المكتب الجهوي صفاقس 2 للحزب، أبرزت الناطقة الرسمية باسم الحزب مريم الفرشيشي، ضرورة أن يكون البحث العلمي قاطرة لتنمية الإقتصاد الوطني، داعية أصحاب القرار إلى إيلائه أهمية قصوى بما يجعل من الجامعة التونسية جسر تواصل مع المؤسسات.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 196855

Humanoid  (Japan)  |Lundi 27 Janvier 2020 à 08h 06m |           
الأحزاب الكل تمارس في مبدأ "شرط العازب عالهجّالة". المشكلة الوحيدة إنو المنطق يفترض أنو الحكومة هي العازبة وأحزاب اللاشيء هي الهجالة لا العكس.