صفاقس: عدد هام من طلبة المدرسة العليا للتجارة يشاركون في الدورة الثانية لقافلة ريادة الأعمال



وات - شارك عدد هام من طلبة المدرسة العليا للتجارة بصفاقس (ناهز ال300 طالب وطالبة) في الدورة الثانية لقافلة ريادة الأعمال التي نظمها مركز أعمال صفاقس بالشراكة مع نادي "إيدار" للتجديد والتحكيم في بعث المشاريع بالمدرسة.

والتقى الطلبة ضمن هذه القافلة، التي تقام للسنة الثانية على التوالي، بممثلين عن المؤسسات المالية وهياكل مساندة الاستثمار على غرار البنك التونسي للتضامن، ومؤسسة الزيتونة تمكين، ومركز النهوض بالصادرات، ووكالة النهوض بالصناعة والتجديد، والبرنامج الوطني لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية، ومركز أعمال صفاقس والأكاديمية التونسية للفرانشيز (عقود الاستغلال تحت التسمية الاصلية)، ومؤسسة "أدفنس للتمويل الصغير" ... وقال رئيس نادي "إيدار" وسيم السويسي (سنة أولى ماجستير تصرف في الموارد البشرية) في تصريح ل(وات) على هامش التظاهرة أن أهمية مثل هذه المواعيد واللقاءات تكمن في تمكين الطلبة من معلومات متصلة بالعديد من المجالات الاستثمارية مثل السياحة والتجارة والصناعات التقليدية والتمويل، وذلك من خلال اتصالات مباشرة مع الهياكل المختصة في المجال بما يؤهل هؤلاء الطلبة لإنجاز مشاريعهم الخاصة ويساهم في خلق جيل من الطلبة الحاملين لأفكار مشاريع قابلة للتجسيد.
وأضاف السويسي أن بث ثقافة بعث المشاريع وإحداث المؤسسات ينطلق من تحمل المسؤولية في تنظيم مثل هذه التظاهرات التي تختزل عديد المراحل والمهمات اللازمة لإنجاز مشاريع وهي على التوالي التخطيط فالتنظيم فالتنفيذ فالتقييم.

من جهته، اعتبر مدير المدرسة العليا للتجارة منتج عبيدة أن مبادرات نوادي الطلبة في المدرسة المقدر عددها ب13 ناديا في اختصاصات عدة، تعتبر مصدر فخر للمؤسسة وإحد عوامل نجاحها وتميزها في المشهد الجامعي وما تحققه من نتائج مشرفة في مستوى التكوين وغرس ثقافة المبادرة وقدرة الخريجين على الاندماج السريع في سوق الشغل عبر تبني ثقافة الانتصاب للحساب الخاص والتخلص من عقلية البحث عن شغل بالوظيفة العمومية التي تعرف إشباعا وانسدادا في الآفاق، وفق قوله.
وأفاد أن المدرسة العليا للتجارة ستنخرط قريبا في مشروع جديد يسمى "الطالب المستثمر" أقرته وزارة الإشراف مؤخرا، بما يعزز المجهودات والنتائج التي تحققها المؤسسة في إحداث المؤسسات الناشئة وفي نسب الاندماج في سوق الشغل التي تعد من أعلى النسب على الصعيد الوطني.
يذكر أن مجموع النقاط المطلوبة للالتحاق بالمدرسة العليا للتجارة قدر ب118 في مفتتح السنة الجامعية الحالية، وهو أرفع مجموع بالنسبة لمختلف المؤسسات المختصة في مجالي الاقتصاد والتصرف في صفاقس، وهو ما يفسر ارتفاع مؤشرات النجاح بهذه المؤسسة التي تعد بين 1700 و1800 طالب وطالبة من مختلف المستويات.
وينتمي الطلبة المستفيدون من خدمات قافلة ريادة الأعمال إلى عديد الاختصاصات المتصلة بمجال التصرف وهي المحاسبة والمالية والتصرف في الموارد البشرية والتسويق وإعلامية التصرف.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 193847