سعيّد: العديد من المواد اختفت فجأة من الاسواق وهي موجودة بمخازن المجرمين



استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021 بقصر قرطاج، ة فضيلة الرابحي بن حمزة، وزيرة التجارة وتنمية الصادرات.

وجدّد رئيس الجمهورية التأكيد على ضرورة التصدي لكل مظاهر الاحتكار والمضاربة وإيجاد إطار قانوني لمسالك التوزيع، خاصة بعد أن تعمّد البعض، في الفترة الأخيرة، تخزين مواد غذائية وأخرى ذات علاقة بقطاعات البناء والصحة وغيرها من المجالات.

وشدّد رئيس الدولة، أيضا، على أن الجميع سواسية أمام القانون، وأشار إلى أن كلّ من يعتقد أنه بإمكانه التخفي وراء جهة معيّنة سيتحمّل المسؤولية مع الجهة التي تتستر عليه بل وتعمل، كذلك، على مزيد توتير الأوضاع الاجتماعية ومزيد التنكيل بالمواطنين في حياتهم اليومية.


العديد من المواد اختفت فجأة من الاسواق وهي موجودة بمخازن المجرمين


وأكــد رئيس الجمهورية أن العديد من البضائع التي اختفت فجأة من الاسواق على غرار الحديد والأدوية والحليب والمواد الغذائية ,مشددا على أنها موجود في مخازن المجرمين الذين يضاربون ويحتكورن ويريدون التنكيل بالشعب وتجويعه واختلاق الازمات .
وجدّد رئيس الجمهورية التأكيد على ضرورة التصدي لكل مظاهر الاحتكار والمضاربة وإيجاد إطار قانوني لمسالك التوزيع .



خزينة الدولة ينقصها المليارات بينما المليارات في خزائن من يتخفى وراء بعض رجال السياسية'


وقال رئيس الجمهورية أن خزينة الدولة ينقصها المليارات ,بينما المليارات في خزائن هؤلاء الذين يتخفون وراء بعض رجال السياسية المحترفين للسياسية وللكذب والافتراء .
وشدّد رئيس الدولة، على أن الجميع سواسية أمام القانون، وأشار إلى أن كلّ من يعتقد أنه بإمكانه التخفي وراء جهة معيّنة سيتحمّل المسؤولية مع الجهة التي تتستر عليه.
واضاف رئيس الجمهورية قائلا ’’اليوم لا بد من تطبيق القانون , مضيفا ’’وان لم تكفي هذه القوانين فيمكن أن نلجأ الى مراسم لأننا لن نترك الشعب للجوع والعطش ’’.


يدعو التونسيين إلى تحرير البلاد من براثن المحتكرين


ودعا رئيس الجمهورية التونسيين إلى أن يكونوا في مستوى اللحظة وتحرير البلاد من براثن المحتكرين.

وقال سعيد إن خزينة الدولة تنقصها المليارات، وتابع أن المليارات موجودة في خزائن من يتخفى وراء بعض رجال السياسة الذين احترفوا الكذب والإفتراء.

وشدّد رئيس الدولة على ضرورة تطبيق القانون على المحتكرين وعلى المضاربين وعلى من يتعمّد إخفاء المواد الإستهلاكية، مبينا أنه إذا لم تكفي هذه القوانين فإنه يمكن اللجوء إلى المراسيم.


ألا يمكن أن نُحدث بقانون شركات أهلية تُمكِن الشباب من خلق الثروة؟

ورد رئيس الجمهورية على الانتقادات الموجهة له بخصوص دعوته إلى إحداث شركات أهلية لتشغيل الشباب عوضا عن القانون 38 للانتدابات الإستثنائية وعلى بعض الخبراء الذين أكدوا أن هذا الصنف من الشركات غير منصوص عليه في القانون التونسي.

وتساءل رئيس الدولة 'هل نُزِلت المجلة التجارية من السماء في القرآن؟ وتابع قائلا 'ألا يمكن أن نُحدِث بقانون شركات أهلية تمكن المواطن وخاصة الشباب من خلق الثروة بأدوات جديدة؟.

وقال سعيد إن تونس تحوّلت إلى بلد المليون ونصف خبير، في إشارة إلى تصريحات الخبراء الذي أكدوا عدم قانونية بعض شركات أهلية.

لا يجب أن يُصدق التونسيين أن القانون عدد 38 كان سيُحقق الشغل

وعاد رئيس الجمهورية على الجدل القائم حول القانون عدد 38 على خلفية موقفه الرافض لتفعيله واعتباره قانونا غير قابل للتطبيق.

وأكد رئيس الدولة أن التونسيين لا يجب أن يصدقوا أن القانون عدد 38 كان سيُحقق الشغل، مبينا أنه كان نصا وُضع فقط لإضفاء مشروعية على هيئة غير شرعية وفق تعبيره.

وشدد قيس سعيد على أنه لم يتم وضع النصوص الترتيبية المتعلقة بهذا القانون لأنهم يعلمون أنه لن يُطبق وفق تعبيره.

يُوضح بخصوص الاستفتاء الالكتروني

و قال رئيس الجمهورية أن العديد من الخبراء يتحدثون ولا يعلمون أي شيء، معتبرا أن تونس تحولت إلى بلد المليون ونصف خبير.

وقدّم قيس سعيد بعض التوضيحات بخصوص الإستفتاء الإلكتروني الذي كان تحدث عنه مؤخرا ويعتزم تنظيمه، مبينا أنه سيكون نوعا من الإستشارة عن طريق وسائل الإتصال الجديدة.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن بلجيكا اعتمدت الإنتخاب الإلكتروني منذ ثمانينات القرن الماضي.

وشدد سعيد بالقول 'يحاولون تجويع الشعب وخلق الأزمات...نحن نصارح الشعب بالحقيقة ولا نخدعه بنصوص قانونية لا تُطبق'.



Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 236743

Abid_Tounsi  (United States)  |Jeudi 25 Novembre 2021 à 08h 36m |           
خرف... خرف... خرف...

هل من أجل بيع الكلام انتخبك الشعب؟! كم خيبت آمالنا فيك!!!

الزقفونة وقفت عنده عقارب العقل عند حقبة الحملة الرئاسية... أو ربما "هذاكا حد الجهيد" لا يقدر إلى على الكلام المتلكئ

أفق يا زقفونة راك دخلت البلاد في حيط و أنت لم تفعل إلا الهذيان.

الحديد : بعد فعلتك الشنيعة بصاحب المعمل و احتجازك لمنتجاته التي كان يستعد لتسويقها في دول إفريقية (وقد أثبت الرجل ذلك بالوثائق)، ماذا كنت تنتظر ؟؟!!! حقا يفعل الجاهل بنفسه ما يفعل العدو بعدوه

Elmejri  (Switzerland)  |Jeudi 25 Novembre 2021 à 06h 45m |           
.....يبحثون عن الورم وهم المتسببين في الألم....اذا لم تجدوا السحابة فأبحثوا عن مكان السحابة.....

وعود جوفاء لخريجي مآسي الثورة وضحايا الحرقان والهروب الى المجهول و فاقدي العمل والأمل في العيش في البلاد....شيء يوجع القلب....بسياسات مرتجفة وأيادي فارغة و الأخرى لا شيء فيها


Citoyenlibre  (France)  |Mercredi 24 Novembre 2021 à 20h 42m |           
الفساد والمافيا في جل القطاعات ،، محاربتهم شاقة وتستوجب متابعة ليلا نهارا وبدون رحمة ،،، أضف الى ذالك هناك معارضون يفتعلون الأزمات ضنا انهم سيجنون فواءد ،،، وهم في الحقيقة يجرون البلاد للخراب