نتائج التحقيق المرتبطة بالاعلامي بقناة France24 توفيق مجيد



أعلنت قناة فرانس 24، أنّ الإعلامي التونسي توفيق مجيد ورئيس التحرير نبيل الشوباشي سيعودان إلى العمل في القناة بعد ثبوت براءتهما إثر اتهمامها بالتنمّر والتحرشّ الجنسي .
وأوضحت القناة، أنّه وبعد تحقيق داخلي استغرق أربعة أسابيع حول شبهات تحرش جنسي بالنسبة للشوباشي وتنمر لتوفيق مجيد تمّت تبرئة الصحفيين.



وهذا نص بلاغ فرانس 24

اختارت الإدارة، بموافقة المُبلِّغ، شركة خارجية مستقلة للتحقيق قامت بجمع الشهادات التي أشارت لها الأطراف المعنية والإدارة، كما اطلعت على وثائق عدة أسندتها إليها جميع الأطراف. اختتمت الشركة عملها التحقيقي للتو وقدمت النتائج التي توصلت إليها وملاحظاتها الختامية.


أولا، خلص التحقيق إلى عدم وجود تصرفات ذات طابع جنسي أو أي تصرف غير سليم من جانب نبيل الشوباشي، نائب مديرة قناة فرانس 24 بنسختها العربية.

ثانيا، فيما يتعلق بشأن توفيق مجيد، لم يجزم التحقيق بوجود تنمر في سلوك الصحفي، لكنه لاحظ ان الدرجة العالية من الالتزام المهني للشخص المحقق معه وطبيعة نشاط الشخص الذي أبلغ الإدارة، يمكن أن يؤدي إلى سلوك غير ملائم في المواقف التي تقتضي ضغطا وإجهادا، لا سيما في ظل وتيرة عمل تفرضها قناة إخبارية تبث على مدار الساعة. من أجل تجنب مثل هذه التوترات في المستقبل، قررت الإدارة توفير تدريب خاص حول التواصل في مواقف التوتر والإجهاد.

بناءً على نتائج التحقيق، يستأنف نبيل الشوباشي وتوفيق مجيد مهامهما فورا.



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 229340