ائتلاف الكرامة ينتقد دعوة العفو الدولية فرع تونس الى الشذوذ والإجهاض



طرحت منظمة العفو الدولية فرع تونس أهدافها المستقبلية والتي تمثلت أساسا في جعل العلاقات المثلية قانونية في جميع البلدان.
كما دعت الى جعل الإجهاض قانونيًا في جميع البلدان إضافة إلى إلغاء عقوبة الإعدام في جميع البلدان .

وردا على ذلك قال النائب عن ائتلاف الكرامة محمد العفاس في صفحته الرسمية على الفايسبوك ان تلك الاهداف تهدد المجتمع التونسي.
وكتب في صفحته الرسمية على الفايسبوك التدوينة التالية:

" "أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ"...
في الوقت الذي يطالب فيه التونسيون بالكرامة والتشغيل...

منظمات تشتغل في بلادنا للتطبيع مع الرذائل...الشذوذ أي فعل قوم لوط عليه السلام...تحت مسمى المثلية، قتل نفس بغير حق تحت شعار الحق في الإجهاض، وإلغاء عقوبة القصاص...بحملة ضد عقوبة الإعدام...
وحينما يعبر أحدنا عن عمق الشعب التونسي العربي المسلم، ينعق ناعقهم... هذا خطاب تكفير...هذا خطاب تفرقة...إرهاب في البرلمان...حاكموهم...اطردوهم...اسجنوهم...
ألا ساء ما يحكمون..."





Commentaires


5 de 5 commentaires pour l'article 218328

Radhbe  (France)  |Vendredi 08 Janvier 2021 à 18h 32m |           
اسالوا النساء الديموخراطيات

Abid_Tounsi  (United States)  |Vendredi 08 Janvier 2021 à 16h 09m |           
الحمد لله أنهم ظهروا على حقيقتهم، و هذا من عمى بصيرتهم أن جعلوا كشف سترهم سهلا لدى من هب و دب.
من ناحية أخرى، ليطمئن هؤلاء الدعاة إلى الشذوذ و إلى ما حرم الله أنه لا مجال لدعوتهم بين أبناء الشعب التونسي المسلم.
و ليغربوا إلى المزابل.

ملاحظة و ثناء : ائتلاف الكرامة أصبح أقرب الأصوات في البرلمان الممثل لأبناء الشعب التونسي العربي المسلم

Sarramba  (Tunisia)  |Vendredi 08 Janvier 2021 à 14h 29m |           
إئتلاف الكرامة أنشط حز و كتلة في تقديم مشاريع القوانين
لماذا لم يبادر ويقدم مشروع غلق ومنع كل جميعيّة أو منضّمة أو مأسّسة أو فرد هدفه الأعلى و عمله الوحيد هو تخريب ودوْس الأخلاق الحميدة وخاصة هويتنا و هويت بلدنا وشعبنا؟؟؟

Sarramba  (Tunisia)  |Vendredi 08 Janvier 2021 à 14h 23m |           
فرنسا غلقت عشرات الجمعيات المسلة بتهمة التّفرقة بين المسلمين والمجتمع الفرنسي
لماذا نقبل نحن، في عقر دارنا، من يهاجم ديننا وعقيدتنا وعاداتينا وتقاليدنا وهويّتنا العربيّة الإسلاميّة، والعمل على نشر الفساد والشّذوذ التميّع والإلحاد والخيانة والّقيط والّقيطة...؟؟؟

Aziz75  (France)  |Vendredi 08 Janvier 2021 à 14h 15m |           
منظمة العفو الدولية تحكم في دارها و ليس على الآخرين. كل دولة لها الحق أن تعيش داخل حدودها بما تراه صالح لها. حتى و لو أدى ذالك إلى قطع علاقاتنا مع الغير. مع الذين يفسدون في الأرض و لا يصلحون.