عصام الشابي: قيس سعيد حاول السيطرة على الداخلية وكان سيؤدي الى تدمير الدولة



وجه الامين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك انتقادات ضد رئيس الجمهورية قيس سعيد قائلا بانه كان سيتسبب في ضرب الاستقرار وتدمير الدولة بسبب دفعه وزير الداخلية المقال توفيق شرف الدين لاتخاذ قرارات غير محسوبة العواقب.

وقال عصام الشابي ان الرئيس " خلط متعمدا بين صفته قائدا أعلى للقوات المسلحة العسكرية و القوات المسلحة الامنية في مخالفة صريحة للدستور و دفع وزير الداخلية الى القيام بتغييرات على رأس إدارات حساسة دون الرجوع الى رئيس حكومته .

وكتب عصام الشابي في صفحته الرسمية على الفايسبوك التدوينة التالية:

" لازالت مكونات المنظومة الحاكمة برئيس جمهوريتها و حكومتها و رئيس برلمانها مدعوما بحزامه النيابي تخوض صراعها البيني من اجل بسط نفوذها على مؤسسات الدولة و لو كان ذلك على حساب تماسك تلك المؤسسات و اصابتها بالشلل التام .
آخر حلقات هذا الصراع كان ميدانه أروقة وزارة الداخلية التي حاول رئيس الجمهورية السيطرة عليها بخلطه المتعمد بين صفته قائدا أعلى للقوات المسلحة العسكرية و القوات المسلحة الامنية في مخالفة صريحة للدستور و دفع وزير الداخلية الى القيام بتغييرات على رأس إدارات حساسة دون الرجوع الى رئيس حكومته .
الشرعية الانتخابية لا يمكن ان تكون جواز عبور لتدمير الدولة أو المس باستقرار البلاد الذي يقع على عاتق هذه المنظومة قبل غيرها و هي المطالبة بالاستجابة دون تأخير لدعوة تنظيم حوار وطني قبل فوات الأوان و قبل أن يجرف السيل الجميع ."





Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 218278

Essoltan  (France)  |Vendredi 08 Janvier 2021 à 20h 06m |           
Notre PRESIDENT est entrain d'avancer aveuglement ou plutôt naïvement vers " la g u e u l e du loup " ...

MedTunisie  ()  |Jeudi 07 Janvier 2021 à 18h 06m |           
ربي يستر من هذا الرئيس

Cartaginois2011  ()  |Jeudi 07 Janvier 2021 à 16h 28m |           
قائد اعلى للقوات المسلحة هي صفة شرفية تعطى لكل رئيس دولة،للاشارة ان الجيش يعمل ضمن دولة مدنية،يستعملها الرئيس عند اعلان الحرب والسلم،بعد موافقة البرلمان....فلا علاقة لها بالتسيير اليومي لوزارة الدفاع التي تعمل ضمن حكومة منسجمة....حتى التعيينات في المناصب العليا بالجيش تتم بالتشاور بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية....اما وزارة الداخلية فهي ككل الوزارات الاخرى من المشمولات الحصرية للحكومة