والد إيلون ماسك يقول إنه ليس فخورا بابنه الملياردير




وكالات - قال إيرول ماسك، والد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك إنه ليس فخورا بابنه، بينما وصف نجله الثاني كيمبال بأنه مصدر "فخره وسعادته".


وقال في تصريح ردا على سؤال عما إذا كان فخورا بابنه الأكبر، أغنى رجل في العالم بثروة صافية قدرها 271.2 مليار دولار، أجاب إيرول ماسك: "لا.. نحن عائلة تقوم بالكثير من الأشياء لفترة طويلة. الأمر ليس كما لو أننا بدأنا فجأة في فعل شيء ما"، مشيرا إلى أنه سافر مع أولاده إيلون وكيمبال وتوسكا إلى أماكن مثل الصين والأمازون عندما كانوا أطفالا.

وأضاف: "لقد رأوا الكثير من الأشياء، وقمنا بالكثير من الأشياء معا. لكن إيلون تجاوز الهدف"، معتبرا أنه ابنه "ليس سعيدا كما يود أن يكون.. هو يشعر أنه متأخر عما يجب عليه أن يحققه".


وقال إنه لا يزال يعتبر ابنه "صبيا صغيرا، على الرغم من أنه تجاوز الخمسين الآن وأصبح رجلا"، واصفا البنية الجسدية لابنه بأنها قوية، "لكنه يأكل بشكل سيئ.. وأنا حاولت دون جدوى التوصية بمكملات إنقاص الوزن له".
..



هذا وأشاد إيرول ماسك بابنه الثاني كيمبال، الذي يمتلك ثروة صافية تقدر بـ700 مليون دولار وفقا لـ"فوربس"، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الاستثمارات المبكرة في أسهم "تسلا"، وهو المؤسس المشارك لسلسلة مطاعم The Kitchen Restaurant Group.

ورأى أن " كيمبال تمكن من تحقيق التوازن بين مصالح العمل مع الحفاظ على علاقة صحية مع زوجته كريستينا.. تمكن كيمبال من العثور على فتاة متعلمة، أعتقد أنها حاصلة على درجة الماجستير... لقد تزوجا الآن ، وهي تذهب معه إلى كل مكان.. لكنني أنا قلق للغاية على إيلون لأنه لم يفعل ذلك".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 250718