هولندا: إصابات جراء إطلاق الشرطة "طلقات تحذيرية" خلال مظاهرة للتنديد بإجراءات فيروس كورونا



فرانس 24 - خلال مظاهرة للتنديد بفرض إجراءات احترازية للحد من فيروس كورونا، وقبل أسبوع من دخول قرار الإغلاق الجزئي حيز التنفيذ في هولندا، أصيب الجمعة عدد غير محدد من المتظاهرين إثر إطلاق الشرطة الهولندية طلقات تحذيرية.

وأعلنت الشرطة المحلية أنها اضطرت إلى فتح النار عقب وقوع أعمال شغب في مدينة روتردام الساحلية خلال المظاهرات المنددة بالإغلاق الجزئي بسبب كوفيد-19، ما تسبب بسقوط عدد غير محدد من الجرحي.

كما استخدمت الشرطة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين أضرموا حرائق عدة وأطلقوا الألعاب النارية في أحد شوارع روتردام الرئيسية، قبل أسبوع من دخول قرار الإغلاق الجزئي حيز التنفيذ.

"طلقات تحذيرية"

وقالت شرطة روتردام في بيان "إن تظاهرة خرجت الليلة عند الساعة الثامنة مساء في منطقة كولسينيال أدت إلى حصول أعمال شغب، كما أضرمت حرائق في أماكن عدة وأطلقت ألعاب نارية، ما اضطر الشرطة إلى إطلاق طلقات تحذيرية عدة".

وأضاف البيان "هناك إصابات مرتبطة بهذه الطلقات".

وأُغلِقت محطة السكك الحديد الرئيسية المزدحمة في روتردام، نتيجة الاضطرابات.

والأسبوع الماضي أعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إعادة فرض سلسلة قيود صحية تشمل خصوصا قطاع المطاعم، لمواجهة الارتفاع القياسي في الإصابات بفيروس كورونا.

فرانس24/ أ ف ب

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 236441