ترمب "...".. إبكي كالنساء على ملك لم تحافظ عليه كالرجال

Gage Skidmore, CC BY-SA 2.0, via Wikimedia Commons


حياة بن يادم

من كان متعلقا بتلابيب الكره و الغطرسة فإن ترمب انتهى.


و من كان متعلقا بتلابيب الحرية و الكرامة فإن الديمقراطية قد فازت.

يتضح و أن ترمب الأحمق تحصل على ما يستحق نتيجة استهتاره و تهريجه.

و سيعيش بقية عمره أرقا تلاحقه لعنة القدس و دماء الفلسطينيين أين ما ولّى، و أرواح الأبرياء ستطارده و تقتص منه.

و لعنة فلويد الذي توفي و ذلك بالضغط على عنقه من طرف شرطة "عقلية ترمب" و هو يردد لا أستطيع التنفس. و لعنة السود و ضحايا الجوع في كل مكان و القائمة تطول .. و كأني بميلانيا تقول له ابكي كالنساء على ملك لم تحافظ عليه كالرجال.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 218368