ما هكذا تورد يا سعد الإبل



عزالدين بوعصيدة (*)

محاولة الفخفاخ صناعة تكتّل من المستقلّين تنطبق عليه مقولة "إعداد الحصير قبل الجامع". فهو يقع على الأقل في أخطاء ثلاث، إذا كان المستقلّون حقّا مستقلّون فما الذي يحملهم على الإلتزام بتوجّه سياسي قد لا يعنيهم اللهمّ إذا قبلوالانخراط في وظائف تنفيذ فقط لا تحمّلهم مسؤوليّة. و الخطأ الثاني هو الرّسالة الموجهة للشعب التونسي مفادها تمييع العمليّة الإنتخابيّة و بالتالي ترذيل أدات مهمّة من أدوات الديمقراطيّة. و الخطأ الثالث هو الرّسالة الموجهة للكفاءات الوطنيّة مفادها أنّ العمل الحزبي مضيعة للوقت.


راجعت توزيع الحقائب فبرزت من ذاكرتي المقولة الشعبيّة في قسمة الدجاجة المصليّة: "اوركني واصدر نفسك واعطي الغشيم الاجنح" وهذه المقولة تلخّص المبدأ الذي اعتمده إلياس الفخفاخ في توزيع الوزارات والغشيم في الصورة هو حركة النهضة، ويبدو أنّ هذا الموقع لم يرق لمجلس الشورى فانتفض الجمع و رموا إنشاء الفخفاخ بملاحظة حسّن خطّك. وقد قال الأوائل "ما هكذا تورد يا سعد (إلياس) الإبل"

* أستاذ تعليم عال

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 198132

BenMoussa  (Tunisia)  |Dimanche 16 Février 2020 à 21h 15m |           
فهم ولد بلادك يا بوعصيده طلع فريفطة وموش في المستوى