أردوغان: نبني خطًا بحريًا رائعًا بين تركيا وليبيا

Samedi 07 Decembre 2019



Samedi 07 Decembre 2019
قراءة: 4 د, 12 ث

الأناضول - إسطنبول -

- الرئيس التركي، قال إنه وقع مذكرة التفاهم بين تركيا وليبيا وإن البرلمان التركي صادق عليها
- أوضح أن المذكرة تتعلق بالاتفاق المتعلق بتعيين حدود مناطق الصلاحية البحرية

- ذكر أنه تم إرسال نص مذكرة التفاهم إلى الأمم المتحدة
- "نواصل أعمالنا في المتوسط عبر سفن التنقيب وسنستمر في البحث"
- "قرار اليونان ترحيل سفير ليبيا يمثل إدارة دولة مبنية على جهل في لغة السياسة"
- "تركيا ستواصل الدفاع عن حقوقها، وهي لم تشتر سفن التنقيب والمسح السيزمي عبثًا"


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن العمل جارٍ على تدشين خط بحري بين تركيا وليبيا، وأن نص الاتفاق المبرم بين البلدين تم إرساله إلى الأمم المتحدة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي السبت، خلال اجتماع فرعي لحزبه "العدالة والتنمية"، في مدينة إسطنبول.

وقال أردوغان: "تم توقيع نص المذكرة بين تركيا وليبيا، وصادق برلماننا بشكل خاص على الاتفاق المتعلق بتعيين حدود مناطق الصلاحية البحرية".

وتابع: "وأنا أيضًا صادقت عليها (المذكرة) وبذلك تم إرسالها إلى الأمم المتحدة".

وأضاف: "نقوم ببناء خط بحري رائع بين تركيا وليبيا والحمد لله".

وشدد على أن الاتفاقية بين تركيا وليبيا "أفسدت اللعبة التي تحاك في المنطقة"، مشيرًا إلى أن اليونان قامت بترحيل السفير الليبي لديها.

وأكمل: "من جهة يتم إفساد اللعبة، ومن جهة أخرى هناك اجتماعات تجري بين اليونان وإدارة جنوب قبرص الرومية ومصر، وإسرائيل في بعض الأحيان".

اقرأ أيضا: مجلس النواب بطرابلس يؤكد دعمه لمذكرتي التفاهم بين ليبيا وتركيا


وتساءل الرئيس التركي عن المكسب الذي حصلت عليه اليونان من خلال ترحيل السفير التركي.

ووصف قرار اليونان بأنه "يمثل إدارة دولة مبنية على جهل في لغة السياسة، و(مبنية) على الفضائح".

وشدّد على أن تركيا تواصل موقفها الحازم بشأن الاتفاق ليبيا، مبينًا أنه "يتم إنشاء خط ملفت وجميل بين تركيا وليبيا"، ولتركيا في هذا الخط ومحيطه وفي المنطقة الاقتصادية الخالصة حقوق بصفتها دولة ضامنة.

ولفت أن تركيا "ستواصل الدفاع عن حقوقها، وأنها لم تشتر سفن التنقيب والمسح السيزمي عبثًا".

وأكّد أن سفن التنقيب والمسح التركية تواصل أعمالها في البحر المتوسط رفقة السفن الحربية، وفي بعض الأحيان رفقة المقاتلات والمروحيات.

وشدّد على أن تركيا "ستستخدم حقوقها النابعة من القانون البحري الدولي والقانون الدولي في البحر المتوسط حتى النهاية".
وأردف: "نواصل أعمالنا في المتوسط عبر سفن التنقيب وسنستمر في البحث".

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس أردوغان مذكرتي تفاهم مع رئيس الوزراء الليبي فايز السراج.

وتتعلق المذكرتان، بالتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.
والخميس، صادق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مجالات الصلاحية البحرية بين تركيا وليبيا.


أردوغان: الاتفاق مع ليبيا سيحقق هدفه طالما صمدت الحكومة الشرعية

متابعة - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا حول تحديد الصلاحيات البحرية بين البلدين، ستحقق هدفها طالما تحلت الحكومة الشرعية في ليبيا بالصمود.

جاء ذلك في بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، الخميس، حيث أشار إلى أن أردوغان أجرى لقاء مع صحفيين في العاصمة البريطانية لندن.

وحول مذكرة التفاهم مع ليبيا، قال أردوغان "هذه الخطوة ستحقق هدفها طالما تحلّت الحكومة الشرعية في ليبيا بالصمود وبقيت متماسكة".

وأضاف "قبل كل شيء نحن وقعنا هذه الاتفاقية مع الحكومة الشرعية في ليبيا، وفي الوقت الراهن نوابنا في البرلمان يواصلون أعمالهم بهذا الخصوص، لتشريعها حتى تدخل حيز التنفيذ".
وأشار أردوغان أن بعض الدول انزعجت من الاتفاق التركي الليبي، مبيناً بالقول "اليونان، ومصر، والإدارة الرومية في قبرص، وإسرائيل منزعجة من الاتفاق، ويحرّضون الاتحاد الأوروبي بهذا الخصوص".
ولفت إلى أن الموضوع تم طرحه من قبل ألمانيا وفرنسا خلال القمة الرباعية في لندن حول سوريا، مبيناً أنه أدلى بالتصريحات اللازمة في هذا الصدد.
وأردف "عندما أدليت بالتصريحات اللازمة في هذا الخصوص، أبدى الجانب الفرنسي انزعاجه حول الموضوع، بعدها قلت له (ماكرون) لماذا تصرون على هذا الموضوع؟ هل لديكم حقوق هنا؟".

وأضاف: "تركيا واليونان وبريطانيا هي الدول الضامنة في قبرص، إذن من أين تأخذ الحق بالتدخل؟ نحن لدينا حقوق كدولة ضامنة، وأبناء جلدتنا هناك، في جمهورية شمال قبرص التركية، ونحن نقف إلى جانبهم، وسنعمل حتى النهاية على حماية حقوقهم".

وأشار إلى أن هناك جهات تحاول إطلاق الأكاذيب حول أن الاتفاقية لا تتلائم مع القوانين الدولية، مؤكداً أن الاتفاقية منسجمة بشكل كامل مع القانون البحري الدولي.

وفي وقت سابق الخميس، وافقت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي، على مشروع قانون لمذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وليبيا المتعلقة بتحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر المتوسط.

وفي 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لـ"حكومة الوفاق الوطني" الليبية، المعترف بها دوليًا.
وتتعلق المذكرتين، بالتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مناطق الصلاحية البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.


  
  
  

festival-00d5306389ec779f297d81dd1bf5d66f-2019-12-07 19:42:57






2 de 2 commentaires pour l'article 193987

Ahmed01  (France)  |Lundi 09 Decembre 2019 à 12h 17m |           
الاحتلال التركيّ يعود إلى ليبيا ، الطابور الإخواني في البلد سلّم ليبيا إلى السلطان القرمانلي الجديد ، كما سلّمها أجداده لقمة سائغة للطليان
للعمالة أشباه رجال في بلداننا يُصفقون للاحتلال العثماني حيثما حل : في شمال سوريا ولواء اسكندرون
وقد نامت نواطير ليبيا عن ثعالبها...وقد بشمن وما تفنى العناقيد

Mandhouj  (France)  |Samedi 07 Decembre 2019 à 21h 39m |           
مبروك على ليبيا و تركيا .. و على السيد سالم لبيض ، ما يحشمناش يرحم والديه .






En continu


الأحد 19 جانفي 2020 | 24 جمادي الأول 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:03 17:32 15:10 12:37 07:30 05:59

11°
17° % 76 :الرطــوبة
تونــس
1.5 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
16°-717°-1217°-1416°-1316°-13









Derniers Commentaires