الجزائر-كوت ديفوار : " واثق من التأهل" (رياض محرز)




بدا قائد المنتخب الجزائري لكرة القدم رياض محرز اليوم الاربعاء, واثقا من انتزاع "الخضر" لتأشيرة التأهل إلى الدور الثاني من نهائيات كأس افريقيا للأمم-2021 (المؤجلة الى 2022), عندما يواجهون منتخب كوت ديفوار يوم غد الخميس بملعب -جابوما- بدوالا (س17) لحساب الجولة الثالثة عن المجموعة الخامسة.


وصرح محرز خلال الندوة الصحفية التي تأتي عشية المباراة "نحن جاهزون وسندخل اللقاء محفزين لأن الجزائر كلها تساندنا . جميع الظروف مواتية للفوز لأننا نستحق التأهل الى الدور المقبل لكن علينا إثبات ذلك على ارضية الميدان. لا أفكر في الخسارة والعودة الى الديار مبكرا كوني أؤمن بالتأهل. لا يمكنني القول أننا سنفوز، لكن أؤكد لكم أننا سنعمل كل ما بوسعنا لتحقيق هدفنا وأنا واثق من ذلك لأني أتمنى البقاء هنا لأطول مدة ".

وسجل المنتخب الجزائري بداية غير موفقة في نهائيات النسخة ال33، حيث تعثر في الجولة الأولى أمام سيراليون (0-0) ليتعرض بعدها في الجولة الثانية لخسارة مفاجئة على يد غينيا الاستوائية (0-1).

ويتذيل "الخضر" المجموعة الخامسة بنقطة واحدة وهو ما يجعلهم امام حتمية الفوز أمام "الفيلة" الإيفوارية من أجل افتكاك تأشيرة التأهل الى الدور ثمن النهائي.
وأضاف محرز "الضغط؟ نحن نعيش معه يوميا. لكن هذه المرة يتعلق الأمر بضغط مضاعف نوعا ما بالنظر الى وضعيتنا الصعبة في المجموعة. إلا أننا ندرك كيف نتعامل مع مثل هذه الاوضاع . فمنذ سنتي 2016 و 2017 وأنا اشعر أكثر بالمسؤولية بالنظر لما أقدمه مع فريقي. لقد أثبتنا من قبل أننا نعرف كيف نلعب تحت الضغط ، ونعرف كيف نخرج غانمين من هذه اللحظات الصعبة. المباراة ستكون مفتوحة وكل فريق يطمح الى التأهل".

وفيما يخص عجز القاطرة الهجومية عن التسجيل منذ بداية المنافسة القارية، أكد قائد "الخضر" على ضرورة التحلي بالتركيز في هذا اللقاء الحاسم أمام متصدر المجموعة.
وأورد قائلا "لا يمكنني تفسير ذلك، لقد عجزنا عن التسجيل خلال اللقاءين الاولين، وهو ما يستلزم منا العمل أكثر والتركيز على التسديد أمام المرمى. علينا أن نبقى متفائلين مع الايمان في إمكانياتنا لقلب الموازين ".
وكقائد للفريق الجزائري، قرر محرز تحمل مسؤوليته والتطرق الى الرسالة التي يريد إيصالها لزملائه، قائلا "الأمر واضح: علينا الفوز لا غير. الفريق يعاني من نقص الفعالية الهجومية لذا فنحن مطالبون بالعفوية في اللمسة الاخيرة. وعندما تكون أمام الامر الواقع، فيجب علينا تفادي الاكثار من الكلام لان الجميع يدرك جيدا ما يجب فعله ".

واستذكر محرز آخر مواجهة جمعت الجزائر بكوت ديفوار، والتي كانت في كأس افريقيا-2019 بمصر، حيث أفاد قائلا "في تلك المقابلة، لحساب الدور ربع النهائي كل فريق كان مطالبا بالفوز للتأهل, لكن الآن الوضع يختلف، لان الفريق الايفواري في وضع احسن منا .المباراة ستكون مفتوحة ومختلفة بحسابات مغايرة تماما ".
وبعد مرور جولتين، تتصدر كوت ديفوار المجموعة الخامسة بأربع نقاط، متبوعة بغينيا الاستوائية (3ن) ثم سيراليون بنقطتين، فيما تتذيل الجزائر المجموعة بنقطة وحيدة.
ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني رفقة أفضل أربعة منتخبات تحتل المرتبة الثالثة، الى الدور ثمن النهائي من المنافسة القارية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239766