سليانة : جلسة عمل مع الرئيس المدير العام للوكالة العقارية الصناعية لمتابعة تقدم انجاز المناطق الصناعية في الجهة



وات - انعقدت صباح اليوم الثلاثاء بمقر ولاية سليانة جلسة عمل مع الرئيس المدير العام للوكالة العقارية الصناعية لمتابعة تقدم إنجاز المناطق الصناعية بسليانة.
وذكر الرئيس المدير العام للوكالة العقارية الصناعية، سهيل شعور في تصريح لمراسلة (وات) أن مخطّط الوكالة لسنوات 2021-2025 يعتمد على طلبات الجهة وذلك بتحديد المناطق الصناعية وفق أولويات يتم تحديدها من قبل البلديات والسلط المعنية، مضيفا أن هذا التمشّي سيمكن من انجاز مناطق صناعية مندمجة تسمح بوجود مستثمرين تونسيين وأجانب في الان ذاته خاصة بمعتمدية بوعرادة (منطقة جاذبة للاستثمار ) فضلا عن تمكين الباعثين الشبان من بعض المقاسم لتشجيعهم وقد تمت الموافقة على هذا القرار من قبل مجلس ادارة في 20 ديسمبر 2019.
وأشار شعور إلى ان الوكالة ستعمل جاهدة مع السلط الجهوية لحلحلة بعض اشكاليات كل من المناطق الصناعية في قعفور والكريب والمتمثلة في توفر مقاسم تم اسنادها منذ سنوات ولم يتم تفعيل إجراءات إسقاط الحق للسعي إلى توفير مناطق صناعية جاذبة للمستثمرين.


من جهته استعرض المهندس الأول بالنيابة الجهوية للوكالة العقارية الصناعية بباجة ، هشام حمدي المناطق الصناعية المحدثة بولاية سليانة في برنامج الوكالة لسنوات 2016 -2020 وهي كل من المناطق الصناعية في قعفور وسليانة 3 والعروسة.
وذكر حمدي ان اشغال توسعة المنطقة الصناعية بوعرادة 2 ستنطلق في منتصف شهر فيفري 2020 بعد استكمال مرحلة طلب العروض و اختيار المقاولات.
وبخصوص المنطقة الصناعية العروسة ، دكر في تصريحه لمراسلة (وات) ان إجراءات تغيير الصبغة انطلقت منذ ماي 2019 فيما ان الدراسات في تقدم وتم إعداد ملف التقسيم وعرضه على بلدية العروسة في 24 جانفي 2020.

وشدّد المسؤول على أن إشكالية المنطقة الصناعية سليانة 3 تتمثل في رفض ملف التقسيم من قبل اللجنة الجهوية للتقسيمات مرتين في سنتى 2017 و 2019 (رفض كل من دراسة المؤثرات على المحيط والدراسة المائية) لافتا إلى أنه من المنتظر أن تتم حلحلة هذا الإشكال في القريب العاجل بين السلط المتدخّلة.
يذكر أن الجلسة حضرها كل من والي الجهة وعدد من المعتمدين و رؤساء البلديات و ممثلين عن الوكالة العقارية الصناعية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196987