تونس تقطع شوطا هاما في الإعداد للقمة الفرنكوفونية



باب نات - شارك المنسق العام للفرنكوفونية، الأسعد بن الأمين، في أشغال اللجنة السياسية المنعقدة بمقر المنظمة الفرنكوفونية بباريس يوم 24 جانفي الجاري. وحضر هذا الاجتماع عددا هاما من سفراء الدول الأعضاء بالإضافة إلى كبار مسؤولي المنظمة وممثلين عن الهيئات الفرنكوفونية.

ووفق بلاغ لوزارة الخارجية, قدم المنسق العام خلال هذا الاجتماع عرضا حول التقدم الحاصل في الاستعدادات الجارية بتونس الخاصة باحتضان بلادنا للدورة الثامنة عشرة للقمة الفرنكوفونية سنة 2020. كما تم بالمناسبة تقديم شعار قمة تونس ومعطيات أخرى تتعلق بالجوانب اللوجستية والتنظيمية للقمة.


كما جدد المنسق العام التزام تونس على أعلى المستويات بتوفير كافة المقومات اللازمة لإنجاح هذا الاستحقاق الهام الذي يتزامن مع إحياء المنظمة للذكرى الخمسين لإنشائها.

وقد رحبت الدول الأعضاء بالجهود التي تبذلها السلطات التونسية من أجل إنجاح هذه القمة التاريخية وعبرت عن دعمها لبلادنا.

كما التقى المنسق العام خلال تواجده بباريس بالأمينة العامة للفرنكوفونية وتناول اللقاء بالخصوص موضوع زيارتها إلى تونس أواخر الشهر الحالي وملفات التعاون بين تونس والمنظمة الفرنكوفونية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196934