مهندسة الفضاء رانيا التوكابري: لن أتعامل مع التوانسة وفقدت الرغبة في العودة لأرض الوطن



بعدد الانتقادات التي تعرضت لها مهندسة الفضاء رانيا التوكابري اثر حضورها في قناة التاسعة وحملة التشكيك والتقزيم والتشويه والأذى التي طالتها قررت الاخيرة عدم التعامل مع " التوانسة" مؤكدة انها فقدت الرغبة في العودة الى ارض الوطن.



وتشارك مهندسة الفضاء التونسية رانيا التوكابري في مشروع علمي دولي ينظمه مهندسون وعلماء في وكالة الفضاء الأوروبية كمركز تدريب رواد الفضاء التناظري عد أن تم اختيارها من قبل الأمم المتحدة.

ويعتمد هذا المشروع على أداء محاكاة المهمة القمرية التناظرية في مختبر أبحاث متخصص معزول عن الوقت والضوء الطبيعي تم تنظيم المشروع من قبل علماء ومهندسين في وكالة الفضاء الأوروبية كمركز تدريب رواد الفضاء التناظري.


اقرأ أيضا: حملة منحطة وحاقدة تعرضت لها المهندسة في علوم الفضاء رانيا التوكابري


وشاركت رانيا التوكابري أ خلال هذه المهمة العلمية في تجارب متعددة التخصصات تتعلق بالروبوتات والتفاعل بين الإنسان والآلة وaquaponics، والجيولوجيا، وبيولوجيا الفضاء والطب إلى جانب الإجراءات المطلوبة للصحة والسلامة والكفاءة أثناء العمل في بيئة منعزلة وفي بيئة قاسية للتأهيل في المهمات الفضائية القادمة.

ولفتت رانيا بالمناسبة إلى أن الطريق لم يكن سهلا لبلوغ حلمها في أوروبا وذلك بسبب أنها ”امرأة ومن بلاد عربية”، وفق تعبيرها.

و رانيا التوكابري تم اختيارها كأول رائدة فضاء تونسية للقيام بتحضيرات من خلال عديد المراحل استعدادا لمهمة نحو القمر باعتبار أن وكالة الفضاء الأوروبية تسعى لبناء قرية على سطح القمر تكون مهيّأة بالوسائل الملائمة لوجود الانسان بها.

ويشار إلى أنه تم اختيار المهندسة في مجال الفضاء رانيا التوكابري ضمن قائمة أفضل المختصين في مجال الفضاء بالقارة الإفريقية بعد تتويجها بعديد الجوائز العالمية.

وكتبت رانيا التوكابري في صفحتها الرسمية على الفايسبوك التدوينة التالية :

" سلامة الناس الكل، النهارين هذوما كانو من اغرب ما يكون، رسالات و تعليقات و اراء.
اولا نحب نشكر الناس الي ابدات رايها في منتهى قلة الاحترام حتى حسبت انني انتهكت حرمة او شوهت سمعة و الحال اني ابديت راي بسيط و لي الحرية في ذلك. و نحب نشكر "الاصدقاء" الي استغلو الفرصة لزيادة الطين بلة و ولاو الكل ضدي فجأة.. انا منبهرة بيكم و باخلاقكم.
و نحب نشكر الناس الي ما عندها حتى دراية بموضوعي و ما تعرفنيش و لاتفقه شيئا في العلم و الابحاث و الفضاء و ولات تتكلم على لساني بطريقة خاطئة
اولا انا لست مطالبة بتبرير اي كلام قلتو للاجابة
ثانيا تعلمو افهمو و اسئلوا قبل ما تبديو رأي.
الاهم من هذا الكل، المشروع (القرية القمرية، المحطة القمرية)انطلق منذ بضعة اشهر. استلمت اول ملفات الشهر الماضي ، هذا مشروع في اول خطواته
كنت حريصة على كتابة الاشياء بكل دقة باش ما تتخلطش الامور
وكالات الفضاء توكل المشاريع لشركات حكومية او خاصة ، كل واحدة مختصة في جزء . قبل ما تقومو بالبحث او التحدث في المواقع الرجاء تفهمو الاطار و طريقة العمل
اشتغل على مشاريع وكالة الفضاء ضمن القطاع الخاص و مع فريق وكالة الفضاء مش فيها. كلامي كان ديما واضح. من غير ما تقومو بالبحث ، المهتم يسئلني و تو نعطي كل البيانات كان هذا يهمو
ثانيا الناس الي تشكك في برنامج رائدة الفضاء:
هذه اختبارات لم اتجاوز منها الا البعض و استعدادات، هذا مش ذهاب الى مدينة اخرى.. و مش من الساهل اختيار الي باش يقومو بالمهمة. لكن مراحل الاختيار و الاستعدادات مش من حقي نحكي على تفاصيلها. كنت منتبهة للتفاصيل لكن للاسف تم تغيير و تاويل كلامي. و هذا شيء يؤسف. انا مرشحة !!!! لاكون رائدة فضاء
كلامي واضح. كان تعديت التجارب فبها كان العكس ارتح. نرتاح من الكلام و التأويل.
المهمة الي قمت بيها هيا في اطار دراسات، ما يهمش خاص او حكومي المهم هدف المهمة الي هو اعطاء بيانات لوكالة الفضاء من اجل التحضير للمهمات القادمة.حاولو اسئلو قبل ما تتكلمو.
و ما دخل ناسا.. مجال الفضاء تغير.. اقراو ثمة برشة وكالات فضاء و شركات خاصة و مخابر.
ثالثا رأيي في اي موضوع يخصني!! و لا احد له الحق في التدخل. رأي شخص في طور البحث. لست بمؤثرة و لا علاقة اي بالدين و السياسة و لا بميتافيزيقيا. و من انا حتى افرض رأيي.
ما تدخلونيش في نقاشات ما عندي بيها حتى علاقة.
تعلمت بعد التجربة الفريدة هذه اني ماعادش باش نتعامل مع توانسة.. جمعيات كاذبة و ناس منافقة و غير محترمة، تجنبتهم مع كل مصايبهم لكن هاجموني في كل الاحوال.
شكرا ليكم على الدعم و على كلامكم الحلو.
فقدت الرغبة فالعودة الى ارض "الوطن"
شكرا ليكم."




Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 239210

Ifrit  (Tunisia)  |Lundi 10 Janvier 2022 à 09h 44m |           
Ta faute c`est de te faire inviter par les medias tunisiens ( surtout bsaies ) en manque de troubles fetes et de discussions de bas niveaux. En plus quel est le tunisien parmis ceux qui ont reussis ailleurs aux usa et en europe ou au japon qui oserait s`identifier à la tunisie d`aujourdhui avec ces tunisiens qu`on dirait qu`ils sortent du moyen age ? Une tunisie qu`on ne reconnait plus et ou le jalousie, la haine, les magouilles, le banditisme,
l`ignorance, le fanatisme, etc sont les qualitées de la majorité. Meme la religion est souvent utilisée pour diaboliser les autres quand on n`a plus d`arguments convainquants. les journalistes comme bsaies ou el wefi ne sont qu`un exemple du niveau très bas qu`a atteint le tunisen malheureusement.

Humanoid  (Japan)  |Lundi 10 Janvier 2022 à 06h 54m |           
Citoyenlibre ما ينفك يثبت أنّه الشخص المعني بكلامها
عينة من أراذل القوم الذين يهاجمون بجهالة ووقاحة
حين يأتيك حفتريش ليقول لك إنّ كلام الطبيب خطأ، وعليك بأن تضرب نفسك بسكين وسوف تشفى، فأنت لن تصدق الأحمق وستصدق الطبيب
وحين تأتيك عالمة لتقول لك كلاما عن الكونيات والخلق، ثم يأتيك حفتريش لا يفقه العربية ولا يفهم شيئا ويقول لك: كلامك خرافات...
فمن الطبيعي أن تصدّق الحفتريش، فكما هو واضح مداركه عظيمة ويعرف كل شيء بينما غاب ذلك عن العالمة المتخصصة

Hindir  (Tunisia)  |Dimanche 09 Janvier 2022 à 01h 49m |           
لك مطلق الحرية في أن تتخذي القرار الذي يريحك، و أنا أساندك في أي قرار تتخذينه، لأني على قناعة تامة أن هذا البلد أصبح مقبرة للطموح و الأمل و أهله يكنون عداءا لن تمحيه قرون لمفهوم النجاح. شعب فاشل نكبته هي نخبته، ونبلاؤه قاطعو طريق النجاح و النور. فليغرق هذاا البلد غير مأسوف عليه

Citoyenlibre  (France)  |Samedi 08 Janvier 2022 à 21h 16m |           
لا افهم كيف العلم قربك للدين ،،، وإلا ما تعرف شيء عن الدين ،،، انضري ما يقوله الدين بخصوص السماء و قارني بما يقوله العلم انضري ما يقوله الدين بخصوص القلوب التي هي في الصدور وقارني بما يقوله العلم ،،، انضري ما يقوله الدين عن تكوين السحب والأمطار وقارني بما يقوله العلم والأمثلة كثيرة ،،، انا لست مهندسا لكن المستوى العلمي الذي وصلت له اقنعني بدون أدنى شك ان الأديان من خرافات الاولين ،،،