مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس-اسبانيا والبرتغال تعقد جلسة عمل مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجيّة



عقدت مجموعة الصداقة البرلمانيّة تونس - اسبانيا والبرتغال برئاسة شيراز الشابي صباح اليوم الأربعاء 09 جوان 2021 اجتماعا مع ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجيّة، للتداول حول واقع وآفاق التعاون مع هذين البلدين، واهم الملفات المطروحة والمسائل التي يمكن اعتمادها في برنامح عمل المجموعة .

وأكّدت رئيسة مجموعة الصداقة أهميّة الاستئناس بتجارب الدّول الصديقة في عديد المجالات ودعم التعاون في قطاعات عدّة، مشيرة بالخصوص الى حاجة تونس الى تعاون مع كل من اسبانيا والبرتغال في القطاع الفلاحي وخاصة في مجال نقل العاملات الفلاحيات. كما أكّدت أهميّة دعم السياحة التاريخيّة والثقافيّة، مقترحة في هذا الاطار التفكير في تنظيم برنامج سياحي يهدف الى تثمين الموروث التاريخي والحضاري.


وبيّن أعضاء المجموعة أهميّة التعاون الثنائي من أجل تكريس اللّامركزيّة والحكم المحلّي في تونس لاسيما من خلال تجسيد مشروع التوأمة بين البلديّات ودراسة مشروع شراكة مبني على تصوّر واضح ومشاريع ملموسة والدّفع نحو تفعيلها.

من جهته، ثمّن ممثل وزارة الشؤون الخارجيّة، تكوين مجلس نواب الشعب لمجموعات صداقة مع أغلب الدّول التي تربطها علاقات مع تونس. واكّد العلاقات الممتازة وأهمية التعاون المشترك بين تونس وكلّ من اسبانيا والبرتغال. كما بيّن في إطار تقديم لمحة عن مشاريع الوزارة، الحرص على فتح آفاق للشباب للقيام بتجارب مهنيّة، موضحًا أن الوزارة بصدد إعداد مشروع اتفاق متكامل في مجال اليد العاملة الموسميّة.
كما تفاعل ايجابيًّا مع مقترحات أعضاء المجموعة في علاقة بمجالات وملفات التعاون مع كل من اسبانيا والبرتغال،مؤكّدا تأييده للبرامج السياحية الرامية الى تثمين الموروث التاريخي والحضاري.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 227268