راشد الغنوشي يستقبل وفدا عن لجنة البندقية



باب نات - استقبل راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب، صباح اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019 بقصر باردو، Gianni BUQUICCHIO رئيس لجنة البندقية (اللجنة الأوروبية للديمقراطية من خلال طريق القانون بمجلس أوروبا) والوفد المرافق له، وذلك بحضور سميرة الشواشي النائب الأول لرئيس المجلس، و زينب البراهمي مساعد الرئيس المكلف بشؤون التشريع.

واكّد رئيس المجلس أهمية التعاون مع لجنة البندقية والاستفادة من تجاربها وخبراتها لاسيما على مستوى صياغة القوانين والاستشارات التشريعية، مبرزا حرص المجلس على مواصلة العمل في هذا الاتجاه.
كما نوهّ بالجهود التي بذلتها اللجنة في دعم الانتقال الديمقراطي في تونس منذ المسار التأسيسي، مشيرا إلى ضرورة مواصلة دعم الديمقراطية ونجاح المسار الانتقالي الذي شهد تقدّما خاصة بعد تركيز عدد من المؤسسات الدستورية.


وشدّد رئيس المجلس على ثقة الشعب التونسي في قدرته على قيادة البلاد نحو السلام والإستقرار، مؤكدا أن أولويات المرحلة تستوجب تحقيق مزيدا من النمو الاقتصادي وتوحيد الجهود والعمل المشترك لمواجهة مشاكل التنمية والفقر. واعتبر أن المناخ ملائم حاليا للاستثمار في تونس.
وأكد من جهة أخرى على أن الدستور التونسي متميز وتقدّمي ويجب أن يُترجم على المستويين الاجتماعي والإقتصادي، لافتا إلى أن "الوقت ملائم للقيام بدفعة اقتصادية".

من جهته أبرز رئيس لجنة البندقية أهمية العلاقات بين تونس والبلدان الأوروبية، وما يميّز الشعوب المتوسطية من تقارب، مؤكّدا الدعم الذي ما فتئت تقدمه اللجنة لإنجاح المسار الديمقراطي في تونس وعزمها على مواصلة هذا العمل. وعرض في هذا السياق رؤية اللجنة القائمة على تقديم المساعدة الضرورية وتوفير الخبرة اللازمة. كما استعرض عددا من التجارب المقارنة التي دعمتها اللجنة في أوروبا، لافتا إلى أن "تونس تتميّز عن كثير من البلدان وأن الفرصة سانحة بعد ثماني سنوات لتحقيق النجاح رغم كثرة العراقيل والتحديات".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 194337