جمعية ''واحات جمنة'' تستنجد براشد الغنوشي لاستعادة أراضي المنطقة



باب نات - استقبل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أمس السبت 24 سبتمبر 2016،وفدا عن جمعية "واحات جمنة" من ولاية قبلي بحضور عضو مجلس شورى الحركة حمزة حمزة.

وتمّ خلال اللقاء حسب ما نشرته الصفحة الرسمية لزعيم النهضة تقديم بسطة عن "المظلمة التي تعرضت لها منطقة جمنة منذ العهد الاستعماري الذي استولى على أراضيها وعن تواصل هذه المظلمة عبر ضم تلك الأراضي إلى أملاك الدولة رغم امتلاك أصحابها لإثباتات ملكيتها".
وقد عبّر وفد الجمعية عن رغبته في التواصل مع حكومة يوسف الشاهد من أجل إنهاء هذه المظلمة وحفظ حقوق جميع الأطراف.


كتابة الدولة لاملاك الدولة: واحات جمنة بقبلي ملك الدولة الخاص ولايمكن التصرف فيه
وكانت كتابة الدولة لاملاك الدولة والشؤون العقارية ، أعلنت الخميس،1 سبتمبر ان ضيعة هنشير المعمر بجمنة (قبلي) راجعة لملك الدولة الخاص وان التعاقد بشان هذه الضيعة او منتوجاتها يعد لاغيا قانونيا.

وياتي هذا الاعلان اثر قرار جمعية "حماية واحات جمنة" إجراء بتة لبيع صابة التمورعلى رؤوس نخيلها موسم 2016 بهنشيرالمعمر(ستيل سابقا) وذك يوم الأحد 04 سبتمبر2016 على الساعة التاسعة صباحا بالضيعة الكائنة بجمنة على الطريق الرئيسية قبلي - دوز(قرب المدرسة الفلاحية بجمنة).
وحذرت كتابة الدولة، في بلاغ لها ، من انه لا صفة لجمعية "جمنة" التي تنوي التفويت في صابة التمور لسنة 2016، او لاي كان للتصرف في الضيعة المذكورة منبهة الى تعرض المخالفين الى تتبعات قضائية.

Commentaires


12 de 12 commentaires pour l'article 131403

Hassine Hamza  (Tunisia)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 19h 45m |           

Hammadi Thehbi ·

أنا أقتنعت أن الحكمة رفعت من الناس في تونس بسبب تعسف بورقيبة و بن علي ...فالحلول عندهم قمعية و ردعية فقط...أسأل أي إنسان في الغرب يقول لك أن أساس التعامل عندهم (اليسر) أما عندنا فالأصل أصبح (العسر) ...إنشاء الله نعود إلى ربنا و ديننا ... و لكم في جمنة مثال
::::::::::::::::::::::::::::::::

أسأل أي إنسان في الغرب يقول لك أن أساس التعامل عندهم (اليسر)
:::::::::::::::::::

ياأخي حمادي ألم تسمع بالشعار الذي تلوح به أجهزة اﻷمن اﻷمريكية =
لا تسامح مع الخارجين عن القانون = Tolérance Zéro

Mohamed Najib Cheikh  (Tunisia)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 18h 42m |           
Même le gourou ne peut rien . Il ne peut pas soutenir les usurpateurs des biens de l'Etat . Ces biens appartiennent aux tunisiens de toute la république . De quel droit des corrompus s'en accaparent , profitant de l'inattention des pouvoirs de l'après révolution . Ces corrompus doivent rendre des comptes sur plus de 6 milliards des revenus de l'exploitation de l'oasis .

Hassine Hamza  (Tunisia)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 16h 57m |           

مقال على موقع نواة :
جمنة: تجربة ضدّ سياسة الدولة
::::::::::::::::::::
عاينت نواة ثمار الاستغلال الجماعي لهنشير ستيل (ضيعة معمّر)
::::::::::::::::::::
Salut Mandhouj , mon frère
:::::::::::::
Ce qui est rapporté
est trop beau pour être crédible
:::::::::::::
Apres toutes les manifestations d'égoïsme
que nous avons perçues chez nos compatriotes toutes catégories confondues
et qui ont failli précipiter le pays dans le chaos
………………..

Mourad Jemni  (Tunisia)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 12h 18m |           
MANDHOUJ
تحليل ممتاز احييك

Bensa  (France)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 12h 09m |           
Ils se réveillent 30 ans, une fois que ces terres sont implantées en palmiers et que ces palmiers produisent.
les terres vierges personne n'en veut
quel hypocrisie

Hassine Hamza  (Tunisia)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 11h 00m |           
Moncef Kbir Benabdel Fatimi
من مظاهر الديمقراطية الغبية في تونس ان يجتمع الناس في وطن لإفتكاك ممتلكات الدولة واراضيها بتعلة انها تعود ملكيتها لهم دون سواهم
وهؤلاء يريدون الإنتفاع بما تدره هذه الواحة من خيرات لوحدهم في حين ان الشعب باكمله له الحق في هذه الواحة
ووجب على الحكومة ان تتنصل من فكرة هذه الشركة في جيهتي نخدم فيها كان انا
ولا هذي الأرض تتقسم كان علينا مادامت الشركات وابار النفط والواحات واملاك الدولة من اراضي هي للدولة فهي ملك للجميع
ولا يمكن باية حال من الأحوال ان تعطى لفئة دون اخرى
حتى ولو زار هؤلاء ملك السعودية اوبيت المقدس وليس سيدنا الشيخ فقط وسيدنا ربي واحنا اعبادة
فبالله عليكم انقذوا الدولة واملاكها من المتحيلين امثال هذه الشرذمة

Mandhouj  (France)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 09h 53m |           
@ Mourad Jemni (Tunisia)

بعد الثورة لم نقف على تناقض عجيب ، كما تقول "الاولوية للسلطة اللامركزية ام للسلطة المركزية؟".

السؤال لم يطرح أبدا... المطروح هو التجديد الاداري لتنظيم الحوكمة (الحكم ).. و هذا شرعي جدا .. فتونس 1956 ، 3,5 ملايين سكان ، ليست تونس 1980 6,5 ملايين سكان ، ليست تونس اليوم 11 مليون ساكن ... الطريقة الهرمية خلقت مصائب في العمل العمومي .. إذا التفكير الجدي في اللامركزية ذكية فاعلة و منتجة .. مع نفس الوقت تطرح مسألة الديمقراطية المواطنية المباشرة في تسير بعض الأنشطة الاقتصادية و التنموية ، في إطار قواعد القانون (إذا لا يتوفر القانون يجب خلقه في
أقرب وقت )، و حتى لا نفشل التجارب يجب مرسوم وزاري يؤطر و يحمي التجربة و يتعهدها بالمحاسبة و المراقبة ، إذا هي تحقق في اهدافها أم لا .. و هذا ما يطلبه الفاعلين في هذه التجربة ... مع وجود دستور جديد ، قد يقول البعض لسنا في مرحلة انتقالية حتى نحكم عبر المرسوم ... نحن لا نزال في حالة سياسية الشرعية الثورية فوق الجميع ، خاصة و أن المؤسسات الدستورية لم تستكمل ... و هنا نحن أمام قضيت تنمية محلية و لسنا أمام قضية حالة سيادية بالمفهوم "الأمن القومي ،
أو الديبلوماسي ".

إذا الجلوس و الحوار من أجل تطوير هذه التجربة و حتى الدفع لتتكاثر ، هو في إطار المسار الدستوري العام (الذهاب إلى اللامركزية) .. في قضيت جمنة لسنا في اللامركزية إدارية لتصريف الشأن العام ، كما سيأتي مستقبلا .. و إنما أمام تجربة يمكن أن تكون حتى في إطار حكم مركزي (نحن أمام تجربة تنموية مواطنية ، جمعياتية)، زد على ذلك ناجحة ... أي عقل يرفض هذا ؟ تواصل هذا النوع من التجارب ، ليس إنقاص من سلطة المركز .

إذا الواقع عكس ذلك ، و هناك إلتفاف على ملك الدولة من طرف عصابة ، و أن هذه النجاحات التي تذهب لمصالح متعدة (السوق، المدرسة، خلق فرص عمل ، الجبانة ،...) ، هي كذبة, على الدولة أن تقول الحق للناس ... و سنذهب جميعا لتحرير جمنة ، أو ندفع بالجيش في معركة ، إنشاء الله لا تكون خاسرة (ربما عندهم سلاح ؟ )، الله يستر .. !!

أعتقد أنه يجب أن نكون جديين و لا لشيطنة الناشطين .

Mourad Jemni  (Tunisia)  |Lundi 26 Septembre 2016 à 00h 54m |           
الدولة ورثت طبة ارض من المستعمر و جاءت الثورة وبدون كلام كبير لاسقطت الدولة و لا ثمة ثوار المهم الدقلة من ياكلها ? قالو ثور قالو احلبوه
ضعف الطالب و المطلوب و السائل و المسؤول لضمان التنمية المحلية
وفقنا على تناقض عجيب الاولوية للسلطة اللامركزية ام للسلطة المركزية?

Mandhouj  (France)  |Dimanche 25 Septembre 2016 à 21h 22m |           
Mandhouj (France) |Samedi 17 Septembre 2016 à 20h 49m | Historique de mandhouj
مقال على موقع نواة :
جمنة: تجربة ضدّ سياسة الدولة

يجب الضغط على الحكومة .. لتتواصل هذه التجربة الفريدة من نوعها في انجازاتها الواسعة و المتكاملة، عبر آلية الاقتصاد التشاركي و الجمعياتي .. انها ليست تجربة نجاح مشروع فلاحي فقط ، و انما نحن أمام مشروع تنمية يمكن له أن يكون أكثر تكامل و فائدة لكل المدينة ..

من انجازات هذه التجربة :

أثناء الزيارة الأولى في جويلية من سنة 2015، عاينت نواة ثمار الاستغلال الجماعي لهنشير ستيل (ضيعة معمّر)، حيث تحوّل الأرباح السنوية بعد طرح تكاليف الإنتاج لإحداث مشاريع تنموية في مدينة جمنة، على غرار بناء سوق مُسقّف وسط المدينة؛ بناء وحدات صحّية وتهيئة جزء من الساحة في المدرسة الابتدائيّة الكبرى بجمنة؛ بناء قاعة مطالعة وقاعة للأساتذة في مدرسة النجاح الابتدائيّة؛ إنجاز ملعب حيّ؛ دعم للمساجد وللمدرسة القرآنية، دعم مالي لمركز المعاقين المتخلّفين
ذهنيًا؛ دعم المهرجان الثقافي والاعتناء بمقبرة المدينة.

ساندوا جمنة .

Mandhouj  (France)  |Dimanche 25 Septembre 2016 à 21h 15m |           
نواة في دقيقة: جمنة تُعمّر من خيراتها
25 سبتمبر 2016
https://youtu.be/fPi8kPflxNo


مقال :
جمنة: تجربة ضدّ سياسة الدولة

Mandhouj  (France)  |Dimanche 25 Septembre 2016 à 21h 08m |           
هي تجربة تابعتها عبر كثير من المواقع ، خاصة موقع نواة ، هناك مقالات و فيديو ... تجربة تستحق التثمين ، التشجيع ، هي فعلا نجاح ...

Hassine Hamza  (Tunisia)  |Dimanche 25 Septembre 2016 à 20h 59m |           
لاتبعثوا رسائلكم للأشخاص
:
ابعثوا رسائلكم للمؤسسات
الحكومة موجودة
المنظمات المدنية موجودة
مجلس النواب موجود
رئيس الجمهورية موجود