الجالية التونسية بسترازبورغ جنائز معطلة





الطاهر العبيدي


مواطنون تونسيون في شرقي فرنسا وتحديدا بمدينة "سترازبورغ" لا بواكي لهم، في ظل غياب الدولة التونسية وتنصلها من التزاماتها تجاه مواطنيها، والذين باتوا عرضة لحالة من الهلع. مواجهين مصيرهم دون أن تحرك صرخاتهم واحتجاجاتهم منذ سنتين مسؤولي بلدهم. اذ لا تكفيهم فواجع فقدان اهاليهم في المهجر، فيصابون بتعطيل ترحيل جنائزهم لدفنها في البلد. حيث القنصلية في هذه المدينة تعاني منذ سنتين عجزا في تسديد خلاص الشركات الفرنسية التي تتولى ترحيل الجنائز للبلد، مما يجعل المواطنين التونسيين في هذه المدينة يتكاتفون لجمع هذا المبلغ المشط، ويتحملون نفقات الترحيل، في ظل غياب كلي للدولة التونسية، وتركهم يواجهون مصيرهم دون اهتمام ولا إحساس بالمسؤولية..


غضب عارم واستياء عابر للحدود..

..


رغم النداءات المتكررة والمكاتيب والاحتجاجات وشكاوي المواطنين، إلا أن الوضعية بقيت رابضة في مكانها دون حل. لتظل قنصلية ستراسبورغ عاجزة على خلاص عملية الترحيل، والدولة التونسية غائبة بل ومنسحبة وكأن هؤلاء مواطنين يتبعون المريخ، ولا يحملون الجنسية التونسية ولا يتساوون في الحقوق والواجبات. مما جعل أهالي هذه المدينة يحسون بالغبن والدونية. ويحملون الدولة التونسية المسؤولية الكاملة تجاه هذا المصير..

عبد الله الكلاعي رئيس جمعية تونس الأمل صرخة ونداء

ومن اجل هذه الوضعية الحارقة المؤرقة لهؤلاء المواطنين، يجيبنا الناشط الاستاذ "عبد الله الكلاعي " رئيس جمعية تونس الأمل بمدينة ميلوز بأن الوضعية منذ سنتين لم تجد حلا رغم اننا أثرناها لدى السلطات المعنية، وتحركنا في جميع الاتجاهات المدنية، من اجل فض هذا الإشكال الذي بات هاجسا لدى جاليتنا في سترازبورغ. غير ان لا اهتمام ولا حلول مقدمة، وعدم مبالاة كليا.. واليوم نجد انفسنا من جديد امام مشكلة ترحيل المغفور له ابن مدينة نفطة الرجل التونسي الشهم "محمد الحبيب شعشوع"
فإلى متى سيبقى تونسيي مدينة ستراسبورغ يموتوتن مرتين؟؟
ولا احد من المسؤولين يحرك ساكنا تجاه هذه الوضعية الحرجة، فهم ابناء تونس- تونس التي تمتاز على باقي الدول العربية بالتكفل بترحيل جنائز موطنيها المتوفين خارج حدود البلد..

ملاحظة - متابعة
بعد ان نشر موقع باب بنات التحقيق حول هذه المعضلة هناك بوادر انفراج في اتجاه البحث على حلول وتسوية هذه الوضعية التي باتت كابوسا للجالية ونحن من موقعنا نساهم في أن نكون مرآة عاكسة للحقيقة والمساعدة في الانارة كما لا يفوتنا ان نرد التحية لجاليتنا في استرازبورغ الذين غطونا بمكالمات الشكر ورسائل العرفان والامتنان وتثمين مجهودنا في ترجمة مشاغلهم من خلال تحقيقنا تحية وشكر وتقدير للجميع

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 249812

Kerker  (France)  |Dimanche 24 Juillet 2022 à 01h 41m |           
كلّ من توفّي و له بطاقة قنصلية سارية المفعول، تتكّفّل الدّولة بجميع المصاريف لنقله و دفنه داخل وطنه. حافظوا على تجديد بطاقة القنصليّة، هذا ما علمته سابقا.

Kerker  (France)  |Dimanche 24 Juillet 2022 à 01h 37m |           
كلّ من توفّي و له بطاقة قنصلية سارية المفعول، تتكّفّل الدّولة بجميع المصاريف لنقله و دفنه داخل وطنه.