مجلس الشيوخ ينتقد شركة أمريكية بسبب مواصلة نشاطها في روسيا




وكالات - انتقد اثنان من كبار الأعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي شركة "كوخ اندستريز" لمواصلة نشاطها في روسيا، رغم مغادرة مئات الشركات الأمريكية أو تقليص عملها هناك.


ودعا تشاك شومر، زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ، ورون وايدن، رئيس اللجنة المالية في بيان شركة كوخ إلى "تقديم قيم الديمقراطية على ارباحها".

وتأتي الانتقادات بعد أن بررت هذه الشركة، التي تعد مانحا رئيسيا للمرشحين الجمهوريين والمحافظين، مواصلة العمل في روسيا بالمخاوف بشأن سلامة أكثر من 600 عامل.


وقال دايف روبرتسون، رئيس شركة كوخ: "لن نتخلى عن موظفينا هناك أو نسلم منشآت التصنيع هذه إلى الحكومة الروسية حتى تتمكن من العمل والاستفادة منها"، مضيفا "القيام بذلك سيعرض موظفينا هناك فقط لخطر أكبر وسيضر أكثر مما ينفع".
..



ودان روبرتسون "العدوان المروع والبغيض على أوكرانيا"، قائلا إن كوخ ملتزمة بالعقوبات والقوانين المعمول بها.

وكوخ هي واحدة من 27 شركة غربية فقط "تحدت مطالب" الخروج من روسيا، وفقا لقائمة أعدها جيفري سونينفالد، الأستاذ في كلية الإدارة في جامعة يال، الذي وثق عمليات الانسحاب لأكثر من 400 شركة بينها أكسون موبيل وماكدونالدز وجنرال موتورز.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 242948