سفير تونس في الأمم المتحدة يستقيل .... "لم أعد أثق" بالرئيس سعيّد

Kobtani/facebook


فرانس 24 - أعلن سفير تونس في الأمم المتّحدة قيس قبطني (49 عاماً) لوكالة فرانس برس الأربعاء أنّه قرّر تقديم استقالته من السلك الدبلوماسي بعد قرار السلطات التونسية "إعفاءه" من منصبه الذي لم يشغله سوى لخمسة أشهر.

وقال قبطني "قرّرت الاستقالة من السلك الدبلوماسي التونسي، إنها مسألة شرف ومبدأ"، مشيراً إلى أنّه لم يعلم بقرار وزارة الخارجية إعفاءه من مهامه واستدعاءه إلى تونس إلا الثلاثاء ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي.


ويأتي قرار تونس تغيير سفيرها في الأمم المتّحدة في الوقت الذي تشغل فيه حتى نهاية العام 2021 مقعداً غير دائم العضوية في مجلس الأمن.

وهذا ثاني تبديل للسفير التونسي في الأمم المتّحدة في غضون سبعة أشهر.

وكانت تونس استدعت في كانون الثاني/يناير سفيرها في الأمم المتحدة المنصف البعتي وأعفته من مهامه بعد خمسة أشهر فقط من تسلّمه رئاسة البعثة الدبلوماسية في نيويورك. وكان السبب وراء إقالة البعتي هو اتّهام الرئاسة التونسية له بأنّه دعم في أحد الملفات الفلسطينيين على حساب علاقة بلده بالولايات المتّحدة.

وكان البعتي، الدبلوماسي المخضرم، متقاعداً حين طلبت منه وزارة الخارجية في 2019 العودة إلى السلك لتمثيل تونس في الأمم المتحدة خلال فترة عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن.

وقبطني الذي كان سفيراً لبلده في أثيوبيا تسلّم مهامه خلفاً للبعتي في 31 آذار/مارس.

وفي نيويورك قاد قبطني على وجه الخصوص، بالتعاون مع نظيره الفرنسي نيكولا دي ريفيير، مفاوضات شاقّة استمرّت ثلاثة أشهر وأثمرت قراراً أصدره مجلس الأمن في الأول من تمّوز/يونيو ودعا فيه إلى وقف إطلاق النار في البلدان التي تشهد نزاعات مسلّحة بهدف تسهيل مكافحة وباء كوفيد-19.

ووفقاً لقبطني فهذا أول قرار يتم اعتماده في مجلس الأمن الدولي بمبادرة من تونس منذ استقلالها.

وأعرب قبطني عن أسفه لقرار السلطات التونسية تغيير سفيرين في غضون سبعة أشهر، معتبراً أنّ هذا الأمر "سيّئ جداً لصورة بلدي".

وإذ عزا السفير سبب إعفائه من منصبه إلى "المحيطين برئيس الجمهورية" قيس سعيّد، أوضح لفرانس برس أنّه رفض نقله إلى مركز مرموق في أوروبا، قائلاً "لم أعد أثق" بالرئيس سعيّد.

وأضاف "لقد قمت بواجبي، لقد بذلت قصارى جهدي" مع فريق دبلوماسي صغير جداً في نيويورك، معرباً عن خيبة أمله العميقة لما جرى.

فرانس24/ أ ف ب

Commentaires


11 de 11 commentaires pour l'article 210566

Nouri  (Switzerland)  |Vendredi 11 Septembre 2020 à 12h 26m |           
قيس سعيد اصبح لغزا يبعث الحيرة عند الكثير من المواطنين، اللهم استرنا من عبثه.

BenMoussa  ()  |Vendredi 11 Septembre 2020 à 11h 41m |           
@ Essoltan
ٍVous avez raison donc Mongi SLIM était Président de l'Assemblée Générale de l'ONU en 1969 et Bourguiba l'a rappelé lorsqu'il a su qu'il pourrait être nommé SG de l'ONU

Essoltan  (France)  |Vendredi 11 Septembre 2020 à 00h 08m |           
Ben Moussa @ ,
Mongi SLIM , ancien Président de l'Assemblée Générale de l'ONU .

... journal le Monde du 25 octobre 1969 .

BenMoussa  ()  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 23h 06m |           
@ Essoltan
Bourguiba n'a jamais fait la même chose à savoir limoger deux représentants de la Tunisie à l'ONU en l'espace de 9 mois
Mongi SLIM était représentant de la Tunisie à l'ONU dans les années 60, il a été rappelé par Bourguiba parce qu'il allait être élu président de l'assemblée générale de l'ONU. Il n'a jamais "décroché une grande responsabilité au sein de l'ONU"

Essoltan  (France)  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 20h 16m |           
" SOBHANE ALLAH " , Bourguiba a fait la même chose avec Mongi SLIM qui a décroché une grande responsabilité au sein de l'ONU , c'était début des années 70 si ma mémoire ne me trahit pas ...

BenMoussa  (Tunisia)  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 13h 39m |           
اسوء مرحلة عرفتها الديبلوماسية التونسية منذ الاستقلال
تغيير السفير لدى الامم المتحدة ومجلس الامن مرتين خلال تسعة اشهر اعطت صورة لواجهة مهشمة يصعب اصلاحها او ترميمها وسنرى الكثيرين يتخلون عن الوقوف معنا في المحافل الدولية
على البرلمان ان يتحرك ويوقف هذا العبث بسمعة البلاد

Sarih  (Tunisia)  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 11h 36m |           
تلوموا على السفير !!!!؟؟؟؟؟؟ ما تلوموش الرئيس إلٌي بدل زوز سفراء في سبع اشهر؟؟؟؟؟, أشكون لي مس بصورة تونس، الرئيس وإلا السفير؟؟؟؟؟

Sarih  (Tunisia)  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 11h 30m |           

Nouri  (Switzerland)  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 10h 02m |           
قيس سعيد اصبح لغزا يبعث الحيرة عند الكثير من المواطنين، اللهم استرنا من عبثه.

Sarramba  ()  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 08h 46m |           
جمهورية الموز و قصر حريم السّلطان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسبنا الله و نعم الوكيل

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Jeudi 10 Septembre 2020 à 08h 42m |           
هل ان وزير الخارجبة استشار رئيس الحكومة،وهل ان رئيس الحكومة وافق على هذا التغيير....نعرف ان التعيينات في المناصب العليا تتم من الحكومة،مع اخذ راي رئيس الحمهورية في ما يخص الخارجية