إيطاليا.. وفيات كورونا تتجاوز 6 آلاف



الأناضول - روما - أعلنت إيطاليا، الاثنين، ارتفاع عدد وفيات كورونا إلى 6 آلاف و77 بعد تسجيل 601 حالة جديدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة روما، قال المدير العام للدفاع المدني، أنجيلو بوريلي، إن الإصابات بالفيروس وصلت إلى 50 ألف و418.


وأوضح أن عدد الذين تعافوا من المرض ارتفع إلى 7 آلاف و432.

وأصاب الفيروس، حتى مساء الإثنين، أكثر من 368 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزيد عن 16 ألفًا، أغلبهم في إيطاليا، الصين، إسبانيا، إيران، فرنسا، الولايات المتحدة، بينما تعافى أكثر من 101 ألف.

ومع انتشار الفيروس عالميًا، اضطرت دول عديدة إلى إغلاق حدودها، وتعليق رحلات الطيران، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، ومنع التجمعات العامة، بما فيها الصلوات الجماعية.

Commentaires


13 de 13 commentaires pour l'article 200135

Fessi425  (Tunisia)  |Samedi 21 Mars 2020 à 18h 51m |           
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الشُّهَداءُ خمسةٌ: المَطعونُ، والمَبطونُ، والغَريقُ، وصاحبُ الهدمِ، والشهيدُ في سبيلِ اللهِ».

قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنَّ للشهيدِ عند اللهِ سبعَ خِصالٍ: أن يُغفرَ له في أولِ دَفعةٍ من دمِه، ويرى مقعدَه من الجنةِ، ويُحلَّى حُلَّةَ الإيمانِ، ويُجارُ من عذاب القبرِ، ويأمنُ من الفزعِ الأكبرِ، ويوضعُ على رأسِه تاجُ الوَقارِ؛ الياقوتةُ منه خيرٌ من الدنيا وما فيها، ويُزوَّجُ اثنتَينِ وسبعينَ زوجةً من الحورَ العِينِ، ويُشفَّعُ في سبعينَ إنسانًا من أقاربِه» (صحيح الترغيب والترهيب؛ برقم: [1374] عن عبادة بن الصامت

Machmoumelfol  (Tunisia)  |Samedi 21 Mars 2020 à 18h 18m |           
(تصويب المدون عوض مدفون)

Machmoumelfol  (Tunisia)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 22h 02m |           
تعليق المدفون الفلسطيني يوسف محمود

https://www.facebook.com/100008445666799/posts/2341445796146920/


Ahmed01  (France)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 19h 56m |           

هذا التعليق ـ الذي قصر الرحمة على المسلمين وتشفّى في غيرهم ـ ، هذا وما يمثّله من فكر وتيّار هُم الوباء بعينه بل أشد فتكا ، وقانا الله جميعا من هذه الجائحة
حاشا لنبيّ الرحمة ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ أن يُنسب ـ أو ينتسب ـ له مثل هؤلاء
عفوا ، بالله عليكم ، كيف لا ينتاب القرف بل الغثيان من يقرأ مثل هذا الهذيان

نقول : حفظ الله المسلمين والإنسانية جمعاء من هذا الوباء
وتحيّة إجلال لطواقم الصحة ـ في أيّ مكان من العالم ـ الذي يواجهون بتفان وتضحية هذه الجائحة

Radhouane2  (France)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 19h 01m |           
@Slimene
أضيف لتعليقات الاخوة الذين أجابوك أخطانا من الكتابة بالفرنسية

Machmoumelfol  (Tunisia)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 18h 59m |           
لماذا لا يقوم فريق طبي وصحي في تونس والجزائر والمغرب بالاستجابة لنداءات الاستغاثة التي يطلقها الأطباء الايطاليين.. واستقبال بعض العشرات من المرضى وايوائهم في بعض المبيتات او النزل الفارغة خصوصا في الجنوب حيث دفئ الهواء والمعاملة يساهم في سرعة الشفاء... نجحنا في علاج تونسي يعني تكونت الخبرة اللازمة.... وخطر الوباء ضعيف جدا في بلداننا بسبب ضعف نسبة المسنين مقارنة ببلدان اوروبا... بسبب عنايةالعائلة التونسية بالجد والجدة في حين يتركون لأنفسهم في
اوروبا

منقول

Humanoid  (Japan)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 17h 14m |           
@Slimene
السيد يدعي للمسلمين هو حر.
وقت اللي حريق يضرب حومتك الكل، تخمم في أهلك ودارك قبل.
مش معناها يحب جيرانو يحترقوا ولا يموتوا.
نفس الشيء بالنسبة للكورونا، الواحد ما يحب لحد الإصابة بيه وندعو لشفاء الجميع ونجاة الجميع من هالمرض.
أما بالنسبة للموتى، فهذا أمر مختلف.
السيد يدعو لناس أموات، ولا أنت ولا أنا ولا هو باش نغيروا من حقيقة مصيرهم بعد الموت.
لو كان انت ترى أنو بموت الإنسان حياتو تنتهي وما ثمّش إله باش يحاسب، لك ذلك، ومن هذا الباب دعاء السيد كي بيه كي بلاش. دونك آشنوّه المشكلة باش يدعي لناس دون ناس ؟
ولو كان تؤمن بالإله والآخرة والحساب والعقاب، المسلمين يراو غيرهم كفار وللمعلومة المسيحيين يراو المسلمين كفّار، واليهود يراو المسلمين والمسيحيين كفار، وهذا حقهم.. من حقهم زادا يدعيوا للي يحبّوا.
مش فاهم آش مدخل الإنسانية متاعك في امور الغيبيات.
الإنسانية محلها معاملتنا في هذه الحياة، وتنتهي بانتهائها.
لذا لا داعي للمزايدات.

Slimene  (France)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 15h 34m |           

Fessi425  (Tunisia)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 11h 53m |           
@Bechir Allouche

شكرا على حسن كلماتك و حسن أخلاقك

Fessi425  (Tunisia)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 11h 42m |           
@Slimene
هذا لله , ليس للغرب و لا للشرق و لا يهمني إن سمعها الغرب أو لم يسمعها و الرحمة لا تجوزوا إلا على المسلمين

Slimene  (France)  |Vendredi 20 Mars 2020 à 09h 08m |           
@Bechir Allouche.Excusez moi,est ce que c’est le moment de faire ce genre de prière discours en direction des musulmans,alors que l’humanité entière est confrontée à un défi énorme où il y a de grands dangers.?Je n’ai pas entendu le pape faire un discours et une prière ne concernant que les chrétiens.Le pape actuel s’était rendu le premier jour de son intronisation à Lampedusa pour prier à la mémoire des migrants disparus en mer.Le discours
auquel j’ai répondu est un discours d’exclusion et à l’origine de la radicalisation de la société.Cette prière qu’on entend un peu partout implore le dieu pour la guérison et le paradis pour les musulmans et l’exclusion des impies!!!

Slimene  (France)  |Jeudi 19 Mars 2020 à 20h 40m |           
@ Fessi425.لوكان يسمعك الغرب أش تقول من كراهية لغير المسلمين طو ما يبعثولكش الدواء باش تعالج بيه عائلتك والدعاء متاعك شيء محزن وإنحطاط إنساسي وغاية في العنف

Fessi425  (Tunisia)  |Jeudi 19 Mars 2020 à 18h 59m |           
اللهم أرحم موتانا وموتى المسلمين، اللهم إجعل قبورهم روضةً من رياض الجنه
اللهم أرحم موتى المسلمين واعفُ عنهم اللهم آنس وحشتهم وغربتهم واجمعنا بهم في جناتك يا كريم
اللهم برد تربة قبر كل عزيز رحل عنآ آللهم نور مرقدهم وعطر مشهدهم وطيب مضجعهم وآنس وحشتهم وقهم عذآب آلقبر
اللهم اغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات