النهضة تلعب بالنّار !



نصرالدين السويلمي

يتحدث البعض عن وساطة تقوم بها قيادات الاتحاد بين النهضة والفخفاخ ومنهم من قال بين النهضة وقيس سعيد رئيس الجمهورية، بعضهم يدفع تجاه هذه الوساطة ويحسن من هندامها، ويعتبرها مهمة وطنية تصدر من جهة محايدة ومعتبرة!!! والاكيد انه وفي مرحلة الانفتاح الديمقراطي وانعتاق البلاد من الصوت الواحد والرأي الواحد، أصبح التعبير والتمني والتشهي في متناول الجميع، والأمر لا يتعلق بمن قال او اشتهى او اراد ترقية واحدة من أخطر الماكينات المؤدلجة التي تسعى بكل قوتها الى تدمير النهضة وتصفيتها من الساحة، وإنما يتعلق الأمر بالنهضة وفرضية قبولها بمثل هذه الوساطات الكاريكاتورية، وإن فعلت فهي تلعب بالنار، وهي تقوم بترقية وتقنين العربدة وتشرعن إلى الصعلكة النقابية، أي نعم يمكن أن تتجاوب النهضة مع كتيبة البطحاء على أساس تهدئتها وتبريد هيجانها خوفا على التجربة التونسية، لا احد يلوم النهضة إن هي تعاملت مع قوى العربدة بطريقة نزع الألغام، اما ان تعطي إشارات واسعة يفهم منها أنها بصدد التفاعل مع وسيط نزيه، تلك إذا كارثة على البلاد لأنها ستساعد قوى الاستئصال الاخرى على تنمية مواردها من الكراهية موقنة بأن النهضة ستقبل بوساطة الاعداء قبل الاصدقاء ومن أراد أن يقف على عدوانية القيادات النقابية عليه بإطلالة على التصريحات الاخيرة التي صدرت عن الطبوبي.


وحتى تتضح الصورة، ما يحدث مع الفخفاخ وقيس سعيد ومع الجملي وسائر القوى والأحزاب التي تراوغ وتبتز وتلتف، إنما هي معارك وسجالات تدور من داخل أسوار الدستور وان كانت مؤلمة وان كانت مكلفة، أما ما قامت وتقوم به كتيبة البطحاء خاصة بتغذية من أرباب الاستئصال الوطدي التشبيحي داخل الحصن العمالي المختطف، فلا دخل له بالدستور ولا بالقانون، هم جماعة قرروا التنفّذ عبر التدمير الممنهج للبلاد واعتمدوا الاقتصاد والاستثمار وسير مصالح ومشاغل الناس رهينة يساومون بها على أهداف أيديولوجية بالية وقديمة وآسنة.

لتبتعد قوى العربدة المالية والعربدة العمالية عن الساحة السياسية، لا تستعجلوا الأمر، فمنظمة الأعراف سترتقي حين تصبح مهتمة بمحاربة الفساد كما اهتمامها بجني الأرباح وتوسيع مساحات التكسب لينتهك حتى خبز الغلابة واسبيرين المكلومين، أما الاتحاد فمنظمة وطنية سيكون لها الشأن "النقابي"المشرف، حين تنفي عنها خبث العسكرة وتتخلص الى الأبد من التحنيط الاحمر والتحنيط المُستحمر.

Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 198189

Mnasser57  (Austria)  |Mardi 18 Février 2020 à 08h 06m |           
أكبر حزب مسالم ونظيف غصبا عمن يقول غير دلك وليس تعنتا اوعنادا او حبا او شهوة بل يقينا غير أن الكلاب متاع الاعلام والكلاب متاع الاتحاد والكلاب متاع اليسار شوهت الحزب وقياداته نتيجة الكراهية للاسلام والمسلمين وخاصة لشخص الغنوشي لانه صعب المراس وحكيم في تصرفاته, ونتيجة الحرية المزيفة عند البعض الدين فهموها خطأ اصبح الخونة والانبطاحيون والعلوج يتصرفون وكأنهم مصلحون وهم للفساد أقرب

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Lundi 17 Février 2020 à 19h 25m |           
المآسي التي حصلت سابقا و حاضرا ولا قدر الله مستقبلا
أسبابها الطمع ونهب القروض للأجور عوض التشغيل والإنتاج وتهيئة البنية التحتية

الإتحـــــاد من برة نقابة 👹 ومن الداخل قطعية 👹 وخونة ومرتزقة ومخربيــن 👎🏿💰 فيروس خبيــــــث لهدم الإقتصاد والمجتمع 💰👎🏿

Kamelnet  (South Africa)  |Lundi 17 Février 2020 à 17h 39m |           
علي الشعب الي يساند قوى الثورة الثبات في هاته الاوقات الصعبة .....لن يمروا✌