لن نصوّت للفخفاخ



أبو مـــــــازن

هكذا قالت أو هكذا تراها تقول قبل أن يعلو الصراخ، بين هرج ومرج في جلسة استنساخ، لما حدث للجملي حين وقع في الفخاخ. من يصوّت للحكومة بعد اليوم يا أهل الأمخاخ؟ وقد ضاعت البلاد بين عبث الصبية و نقر الفراخ. أي فخفاخ ؟ هل يتسنى للرّجل أن يحلّي السباخ أو يشيّد المساكن ويهدم الأكواخ؟ أو تراه يذهب التلوث ويصلح المناخ؟


ترهات تعيدها نفس الاجندات و نفس الأشخاص، تعبث بين هذا الحزب وذاك الفريق المرتهن لدى الخواص، و بهاليل انقسموا بين غائب و نائم و مهرّج ورقّاص. لعن الله البقايا بأفضلها و أدناها و كل فتات عام وخاص. لم تعد نيابة الشعب تشريفا بل نكاية و عذاب حين مناص. لم نعد ننعم بأصوات أعطيناكموها ثم ارتدّت للقصاص، كأنّنا اذنبنا بتشرذم ارادة الشعب فلا اصلاح ولا اخلاص.

هذا بلدكم يسير نحو التيه و الفراغ، و ظلم دون مكيدة و فتنة لا تستساغ. الكل يترصّد بلدكم الذي يحتضنكم فاسمعوا لهذا البلاغ. حين يجدّ الجد سيحضر الدائنون جميعا: البنّاء والنجّار و الشمّاع والصبّاغ والدبّاغ، هنالك لا تنفع زندقة ولا تنفع صلاة ولا وضوء بإسباغ. سيأخذون كل خيراتها ثم يأخذون بالنواصي والأصداغ. هي اذا الكومسيون الجديدة و خزندار فيرتهنون الماء والملح والنفط والأبواغ.

ليصوت الجميع لحكومة الامل الضعيف، دون حسابات عرجاء وشعارات جوفاء فيتوقف النزيف. أو لنسنّ قانونا جديدا للانتخاب مهما كانت التكاليف. ثم نعيد الكرّة علّنا نهتدي للرأي الحصيف، فنبعد الخطر و نردّ المتربص ببلدنا المخيف. غير ذلك تبديد لما تبقّي من ارث حنيف ومضيعة للوقت وجدال المبصر مع الكفيف.

Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 196789

Radhbe  (France)  |Mercredi 29 Janvier 2020 à 20h 06m |           
الانتخابات

Mnasser57  (Austria)  |Dimanche 26 Janvier 2020 à 12h 18m |           
الابداع بعينه بارك الله فيك يا ابامازن

Mandhouj  (France)  |Samedi 25 Janvier 2020 à 15h 14m |           
ما خليتلهمش و ما بقيتلهمش ... نتفتلهم ريشهم الكل ... و الحال حال شتاء و فيروس !!! 😂😂😂