كل عام و تونس وطن الثورة بخير.. و كل عام و ''الاجابة تونس'' في باقي الوطن بالف ألف خير..



حياة بن يادم

عندما نعيش لنسعد آخرين من حولنا، يرزقنا الله بآخرين ليسعدونا فابحث عن العطاء، لا الأخذ، فكلما أعطيت أخذت دون أن تطلب
فكونوا من الذين يعطون للوطن من دون ان يطلبوا شيئا منه.. لم أجد أحلى من تدوينة الشاب الثائر وليد قرناج معبرا عن تمنياته بمناسبة عيد الثورة قائلا :


"كل عام و الامة التونسية بخير
كل عام و الصادقين في حب تونس بخير
كل عام و نحن ثابتون في وجه الظلم و القهر و الاستبداد
عاشت الثورة التونسية رغم انف حاقدين و متامرين
لقد حطمت الاحزاب و ارهاب حلم التونسين في حياة الامنة لكن مازالت فرصة امامنا من اجل الوحدة و انتصار لتونس الحرة الديمقراطية
تونس لنا جميعا بلا كره و لا حقد حب تونس يجمعنا و لا يفرقنا الا من استثنى نفسه
عاشت تونس عاشت الثورة
برغم مرارة السنين مازلنا نعيش على أجمل لحظات الثورة و هروب المخلوع مازالت أمامنا فرصة لبناء وطن اللذي حلمنا بيه جميعا يوفر حياة كريمة لكل شرائح المجتمع
أيها الشعب التونسي فخور بثورته و بحريته لا تفقد الأمل
احبك ياشعب تونس العظيم".



كل عام و تونس وطن الثورة بخير و كل عام و شباب الثورة امل تونس بالف خير و كل عام و "الاجابة تونس" في باقي الوطن بالف ألف خير..

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196137