السلطات البوليفية تعتزم إصدار مذكرة توقيف بحق رئيسها المستقيل



الأناضول - بوغوتا / لقمان إلهان - أعلنت الرئيسة المؤقتة في بوليفيا جانين آنييز، أنه سيتم إصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس الذي استقال من منصبه بضغط من المعارضة والجيش.

ووفقا لتقارير وسائل إعلامية محلية، أعلنت آنييز، الأحد، أنه سيتم إصدار مذكرة توقيف بحق موراليس بدعوى التحريض على أحداث تمرد وإرهاب.


وذكّرت آنييز، بتصريحات وزير الدفاع فرناندو لوبيز، في هذا السياق، وقالت إن موراليس، المستقر بالأرجنتين حاليا كطالب لجوء سياسي، سيمثل أمام العدالة حال عودته إلى البلاد.

وكان موراليس، قد فاز في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل والتي أجريت في بوليفيا في 20 أكتوبر/ تشرين الأول.

وفي 11 نوفمبر/ تشرين الثاني، استقال موراليس من منصبه، في أعقاب مطالبة الجيش له بترك منصبه، حفاظا على استقرار البلاد التي شهدت اضطرابات واحتجاجات عقب إعلان فوزه بولاية رابعة، وهو ما رفضه خصوم الرئيس واصفين الانتخابات بأنها "مزورة".

وفي 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، وصل موراليس المكسيك بعد أن منحته اللجوء السياسي.

ومنذ ذلك الحين يتظاهر معارضي آنييز، ومعظمهم من السكان المحليين، بشكل يومي في شوارع العاصمة لاباز وغيرها، من المدن للمطالبة برحيلها.

وقتل أكثر من 30 شخصًا جراء تدخل قوات الأمن لتفريق المتظاهرين.

يذكر أن موراليس، انتقل من المكسيك إلى الأرجنتين قبل بضعة أيام.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 194411