افتتاح الدورة الثانية من مهرجان ''أيام قرطاج'' للفن المعاصر

Photo  Yassine Gaidi /AA


تونس / مروى الساحلي - افتُتحت، مساء السبت، الدورة الثانية من مهرجان أيام قرطاج للفن المعاصر بمدينة الثقافة بالعاصمة تونس تحت شعار "الفن ينجز".

وتتواصل هذه الدورة التي تنظمتها وزارة الثقافة والوكالة التونسية للتراث إلى غاية 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.


وتشهد الدورة مشاركة 26 فنانا أجنبيا من 18 بلدا من بينهم تركيا وقطر والسودان وساحل العاج وبلجيكيا إضافة إلى مشاركة 70 عارضا تونسيا.

كما سيتم خلالها عرض أشكال فنية متعددة من بينها الرسم التشكيلي والنحت والحفر والفن التجريدي والفن المفاهيمي.

وانتظمت بمدينة الثقافة مجموعة من الأجنحة المخصصة للعرض منها أجنحة الدول الأجنبية وجناح وزارة الثقافة وجناح خاص بالمبدعين الشبان وأجنحة اتحاد الفنانين التشكيليين والرابطة التونسية للفنون التشكيلية ونقابة الفنانين التشكيليين.

وقالت سماح الباجي، مديرة المهرجان، في تصريح للأناضول، إن "هذه الدورة سبقتها بأسبوع دورة في الجهات شملت محافظتي تطاوين (جنوب) والقصرين (وسط غربي) وذلك من أجل تكريس مبدأ اللامركزية الثقافية".

وتابعت أنه تم خلال هذه الدورة الاشتغال على فن الشارع أكثر من الدورة السابقة، مشيرة إلى أنه تم إشراك الفنانين التونسيين من أجل إعادة الاعتبار لمجهوداتهم التي بذلوها طيلة سنين.

وأكدت أن هذا المهرجان يهدف إلى إبراز الانتاج الفني التونسي وتنظيم هذا القطاع.

وسيتم خلال حفل الختام توزيع جوائز متمثلة في جائزة المبدعين الشبان وجائزة النقد الثقافي وجائزة أيام قرطاج الجهوية للفن المعاصر.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 192808