خُـوَارُ الحِـوَارْ

Mardi 15 Octobre 2019



Mardi 15 Octobre 2019
قيس بن مفتاح

للخُوارِ في المعجم عديد المعاني من بينها صوت البقر والثيران و صوت السِّهام وصيغة المبالغة من خار خَوَّارٌ وهو الخائف المذعور ..وأيضا الصيَّاحُ الذي يجأر كثيرا ..ورجل أصابه الخَوَرُ بمعني الانكسار والحزن والغم والهم و الأسى والجزع ، ولعمري اجتمع أغلبها في ما تبثه قناة الحوار التونسي بمناسبة الانتخابات وقبلها واشتدّ عند إعلان فوز المرشح قيس سعيد بمنصب رئيس الجمهورية ، لكن السؤال الذي يطرحه الكثيرين هو عن كيفية مواجهة الأمر خاصة و أنهم يرون أن السهام المصوبة نحو فئة من الشعب لا تناصب جوقة "الكرونيكورات" الفكر والرؤية لا تنقطع ولا تهدأ والأمر كثيرا ما يتحول من التحليل والتفسير إلى التضليل و التلفيق والمغالطة و أحيانا الاستهزاء والإهانة والتجريح هذا بالإضافة إلى سوء النية في التركيز على تناول بعض المواضيع من زوايا بعينها يرى الكثيرين أنها بغاية زرع الفرقة والفتنة بين التونسيين ودفعهم إلى التطاحن على غرار الدعوة إلى إلغاء مقاعد البرلمان للتونسيين بالخارج وموضوع تصويت الشمال الغربي للمرشح نبيل القروي مقابل تصويت جهات أخرى من البلاد أكثر ثراء ونماء حسب قولهم لفائدة المرشح قيس سعيد كل هذا زيادة على الانفعال والصراخ المصاحب لأغلب التدخلات مما يجعل المتفرج أقرب في مشاهدته لحلبة ثيران من أستوديو حوار تلفزي..


الإجابة هي الحرية والوعي ، الإيمان المطلق بالحرية للجميع وفي كل الظروف مهما صعبت ،الحرية بمفهومها الواسع الذي ينبذ القيود والضغوطات والتضييقات تحت كل المسميات ومهما كانت الذرائع حتى العددية منها (حجة الأغلبية) والتحلي برحابة الصدر والسماحة وعدم الانفعال والوقوع في فخ الاستفزاز والانجرار لرد الفعل والهدوء اللازم بمقدار كاف لتقبل الأذى والصبر عليه و الوعي بأن إحكام العقل والمنطق هو الأسلوب الأمثل لمواجهة الباطل بالحق والكذب بالصراحة والإدعاء بالحقيقة ولإحباط ما يحاك في الظلام والغرف المغلقة ، الوعي أيضا بنبل المشروع المجتمعي المراد الوصول إليه وبالتالي وجوب رفعة الأسلوب المتبع لتحقيق ذلك والمبادرات التي نسمعها من هنا وهناك خير دليل على ذلك ،

يبقى في الأخير السلاح الفتاك الذي لم تجد له الجوقة حلا عندما استعمله المرشح قيس سعيد وهو تجاهلهم فسُعِرو و هاجو وماجو وصارو يخبطون خبط عشواء دون أن يتحرك للأستاذ طرف ، كونوا كالأستاذ حتى يكون غُثاء الحِوار خُوارًا .


  
  
     
  
festival-88564d100ba63a3b9ea71e7175d62da9-2019-10-15 13:42:59






5 de 5 commentaires pour l'article 191028

Tfouhrcd  (Finland)  |Mercredi 16 Octobre 2019 à 07h 55m |           
لولا غباء اعلام المجاري ما حققت النهضة المرتبة الأولى في مقاعد البرمان ولا وصل الاستاذ قيس سعيد سدة قرطاج. مندسون فوق الاندساس لمصلحة النهضة وقيس سعيد. ها هو الشعب الواعي - يقانص فيكم - واصلوا... أعان الله من يمول غباءكم.

Tfouhrcd  (Finland)  |Mercredi 16 Octobre 2019 à 07h 53m |           
الحرب ضد الخوار التونسي بدات منذ زمن بعيد، لأنها تعمل ضد حلم الشعب التونسي، إنها قناة صهيونية و تعمل لصالح مؤسسات أجنبية، أما الآن فالحرب قد أخذت أوزارها و الشعب نفذ صبره من هذه القناة الصهيونية و الرباعي في تونس اليوم لابد من معاقبتهم مباشرة من الشعب لأنهم أوباش لا يفقهون ما يريد الشعب و ما هو حلم الشعب، أنتم تحاربون الشعب داخل القناة و الشعب سوف يحاربكم خارج القناة و في كامل أنحاء الجمهورية، و سوف نرى النتيجة في الآخر

Ahmed01  (France)  |Mercredi 16 Octobre 2019 à 07h 09m |           
وهكذا لا صوتَ يعلو اليوم فوق صوت المبايعين للرئيس الجديد
لا مكان لقناة الحوار التونسيّ : ستُقطع الألسنة وستُكممّ الأفواه
خُوار الحِوار ـ على حدّ تعبير الكاتب ـ سيغلب عليه اليوم ثُغاء القطيع

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Mardi 15 Octobre 2019 à 20h 04m |           
الشعب
⚖ يريــــــــــــــــد :🗣

محو و ازالة قناة الخوار من الساحة الإعلامية التي تحرض على الكراهية 👹 و التفرقة بين أفراد الشعب👺

Radhiradhouan  (Tunisia)  |Mardi 15 Octobre 2019 à 16h 52m |           
الشعب يريد تطهيرالإعلام من الأزلام






En continu


الجمعة 15 نوفمبر 2019 | 18 ربيع الأول 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:42 17:12 14:50 12:11 06:57 05:27

17°
17° % 77 :الرطــوبة
تونــس 15°
4.6 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
17°-1522°-1117°-1118°-1018°-11









Derniers Commentaires