إتّحاد الشغل يقرّر إضرابا إحتجاجا على إضراب آخر !

Mercredi 07 Février 2018



Mercredi 07 Février 2018
طارق عمراني -

وتتواصل الكوميديا السوداء في تونس في فصل جديد ومشهد مستجد من مسرحية سيزيفية عدمية دخلت في تسلسلها قسم "الجحيم" وهي استعارة لإسم القسم الذي ميّز الكوميديا الإلهية لدانتي ،مسرحية فقدت رونقها واصبحت مملة تكرر نفسها بنفسها كل يوم مع تغير في الشخصيات والأحداث والاطر
ماذا سيكون تعليقك عندما تستفيق صباحا علی خبر متواتر في كل المواقع الإعلامية و الالكترونية مفاده"تقرر اليوم الإثنين 5 فيفري 2018 تعليق العمل بالمقر الإجتماعي لشركة فسفاط قفصة بداية من يوم الخميس 8 فيفري إلی حين ايجاد حلول للإحتجاجات الأخيرة بمدن الحوض المنجمي والأزمة التي لحقت بالشركة حسب ما ورد بلائحة الإضراب"


وخلاصة الخبر بالمختصر المفيد "اتحاد الشغل يحتج علی الإحتجاج،اتحاد الشغل يتبنی اضرابا احتجاجا علی تعطل الإنتاج"
وبصياغة ادق "الإتحاد يهدد بتعطيل الإنتاج إحتجاجا علی تعطّل الإنتاج"

رد السيد الأمين العام للإتحاد التونسي الشغل نور الدين الطبوبي كان فوريا حيث اتصل في اطار حق الرد بإذاعة موزاييك اثناء عودته من قبلي بعد ان اشرف علی المؤتمر الجهوي لاتحاد المكان وذلك لتوضيح اللبس وتصحيح المغالطات حسب تعبيره التي تستهدف المنظمة الشغيلة ونضالاتها حيث صرّح الطبوبي" ان الوضع اصبح لا يطاق في تونس في ظل تعطل الإنتاج وخاصة الشريان الحيوي في الحوض المنجمي؛"وهذا خطاب مسؤول ويحسب للسيد الطبوبي ولكنه قد سقط في فخ المغالطة بتفسير الماء بعد الجهد بالماء كما قالت العرب قديما، حيث اكد السيد الامين العام للمنظمة الشغيلة واعاد التأكيد ثلاثا بأن الإتحاد التونسي للشغل لم يعلن اي اضراب في مناطق انتاج الفسفاط منذ الثورة ورغم ان كلام السيد الطبوبي ليس دقيقا ان لم يكن مجانبا للصواب فإننا يمكن ان نلتمس له العذر بعدم معرفته الجيدة بكواليس العمل النقابي في جهة قفصة حيث تبنت النقابات الأساسية عشرات الاضرابات في مناطق الانتاج وانخرطت القيادات النقابية في الجهة خلال فترة حكم الترويكا في حملات التحريض لشل حركة الانتاج نكاية في حكام تونس الجدد وفي اطار سياسة لي الذراع تمت تزكية الاعتصامات التي انتصبت فوق سكك الحديد لمنع نقل الفسفاط عبر القطارات وذلك بتواطؤ واضح من اتحاد الشغل الجهوي والإتحادات المحلية وبعض القيادات النقابية المتسيسة والمعروفة وثبت حضورهم ميدانيا في الاعتصامات وهو ما اثار الشكوك والشبهات حول تورط تلك القيادات بمافيات الشاحنات التي اغتنمت الفرصة لتعويض نقل الفسفاط عبر القطارات مما زاد من تكلفة الإنتاج
وعلاوة علی هذه المعطيات كان من الاجدی للسيد الطبوبي ان يلتزم الصمت عندما انقلب السحر علی السحرة خاصة ان ثقافة الاضرابات اصبحت روتينا وخبزا يوميا بفضل "نضالات" وتحركات الاتحاد التونسي للشغل الذي اكد أن التشغيل في تونس خاضع لثنائية "نلعب والا نحرّم" حيث اصبحت الإعتصامات اقصر طريق نحو التشغيل في بلد لم يعد للشهادة الجامعية مكان فيها امام دولة ضعيفة ترضخ لمنطق القوة ومستعدة لخلق الاف مواطن الشغل العقيمة في شركات الغراسات والبستنة وذلك شراء للسلم الاجتماعي وكسبا لودّ النقابات تحت شعار "البقاء للأقوی"


  
  
     
  
festival-5d73c5fc7d1eb93c1cb5f766d3b34c42-2018-02-07 19:32:49






7 de 7 commentaires pour l'article 155611

Tfouhrcd  (Finland)  |Jeudi 08 Février 2018 à 09h 21m |           

الثورات لا تقوم ضد الطغاة، بل تقوم ضد البلهاء أولا. عندما يصير ثلاثة أرباع الشعب ضدك، و قد آمنوا أن الطغيان أمر إلهي، و أنهم أسعد حالا تحت سلطة أبوية غاشمة .. عندها يصيروا متأهبين لرجمك.

من كتاب "في ممر الفئران"

Oceanus  (France)  |Mercredi 07 Février 2018 à 18h 22m |           
Ils sont fous et tres malades

Elmejri  (Switzerland)  |Mercredi 07 Février 2018 à 18h 19m | Par           
Aucun pays ne s'est developpé en multipliant les greves. celles- ci sont une vraie catastrophe pour la Tunisie.......🇹🇳👎🏿🇹🇳👎🏿🇹🇳

Elmejri  (Switzerland)  |Mercredi 07 Février 2018 à 18h 15m | Par           
L‘Ugtt une vraie catastrophe pour la Tunisie....🤚🏿🇹🇳🤚🏿🇹🇳🤚🏿

Foued  (France)  |Mercredi 07 Février 2018 à 18h 04m |           
La centrale syndicale mène le pays à sa faillite, il est temps que la gauche et l extrême gauche qui le dirigent depuis des décennies cèdent le monopole de cette syndicale , la direction de la centrale syndicale fait une politique qui va dans l intérêt des partis de gauche contre toute logique économique ,attention à force de tirer sur la vache à lait , on finira par ne plus avoir du lait de tout , la politique irresponsable de la centrale
syndicale mène le pays à la faillite et au retour de la dictature.

LEDOYEN  (Tunisia)  |Mercredi 07 Février 2018 à 17h 51m |           
Les postures chaotiques de l 'UGTT sont ^parmi les principales causes -non les seules- de notre piètre situation actuelle. Point barre.

Karimyousef  (France)  |Mercredi 07 Février 2018 à 17h 27m |           
à force on finit par penser que ces greves sont commandées par des officines etrangeres qui cherchent à etrangler économiquement le pays .les dirigeants de l'ugtt qui menent un train de vie digne des ministres de ben ali , ne seraient ils pas payés pour mener cette politique du sabotage.
aucun pays ne s'est developpé en multipliant les greves. celles- ci sont une vraie catastrophe pour la Tunisie.





En continu


25°
25° % 69 :الرطــوبة
تونــس 22°
5.1 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
25°-2224°-2025°-1730°-1721°-19















Derniers Commentaires