الاحتفال باليوم العالمي للمتوسط بمدينة العلوم بتونس



في إطار مشروع البيئة من أجل متوسط مستدام eden-med المندرج ضمن برنامج التعاون عبر الحدود بين تونس وإيطاليا الممول من الاتحاد الأوروبي بصفتها المنسق الرئيسي للمشروع تعتزم الوكالة الوطنية لحماية المحيط بالتعاون مع الشريك الأساسي في المشروع المركز الدولي لتكوين المكونين والتجديد البيداغوجي إعطاء إشارة انطلاق المكونة الثالثة للمشروع المتعلقة بتشخيص واقع التربية البيئية بتونس ومنطقة صقلية بإيطاليا تحت إشراف كل من وزيرة البيئة ووزيري التربية والتعليم العالي والبحث العلمي وذلك على هامش الاحتفال باليوم العالمي للمتوسط الذي يتزامن مع زيارة الوفد الإيطالي إلى تونس يوم 28 نوفمبر الجاري بمدينة العلوم.
وتهدف هذه الزيارة التي تندرج وفق بلاغ للوكالة الوطنية لحماية المحيط ضمن هذه المكونة إلى تبادل الخبرات والممارسات الجيدة المتعلقة بالتربية البيئية قصد جمع المعلومات التي ستمثل فحوى دراسة علمية للتعرف على مدى وعي التلميذ والمدرس والأستاذ بالمسائل البيئية.
ووفق المصدر ذاته سيشمل برنامج الزيارة الذي يمتد على مدى خمسة أيام إجراء أنشطة ميدانية للاطلاع على التجربة التونسية في مجال التربية البيئية من خلال تنظيم زيارات لعدد من المدارس في المناطق المعنية بالمشروع في ولايات أريانة وبنزرت ونابل وجندوبة وتونس.
وسيتم بالمناسبة عن طريق ربط مباشر live streaming مع الجانب الإيطالي تقديم نشاط في التربية البيئية بمدرسة في صقلية وكذلك بث فعاليات النشاط البيئي بمدينة العلوم مباشرة على منصات المشروع.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 257374