قابس: الزارات تطمح لأن تكون من الاقطاب السياحية الكبرى بمناسبة تظاهرة المناظرات الجهوية للسياحة..استراتيجية 2035




احتضنت، يوم الجمعة، مدينة قابس فعاليات تظاهرة المناظرات الجهوية للسياحة: استراتيجية 2035، التي نظمتها وزارة السياحة بالتعاون مع برنامج "فيزيت تونيزيا" الممول من طرف الوكالة الامريكية للتنمية الدولية.


وشارك في هذه التظاهرة التي ضمت ولايتي قابس وصفاقس، العديد من المسؤولين والمهنيين والهياكل المعنية بالقطاع السياحي بهاتين الولايتين، وتركز الحوار فيها حول 4 محاور رئيسية، تعلقت بالتنافسية، وبتنويع المنتوج، والاستثمار، والتسويق.

وقد عكس الحوار الذي دار في هذه التظاهرة، التي توجت بمجموعة كبرى من التوصيات، طموح جهتي قابس وصفاقس، الى دفع القطاع السياحي بكل منهما لما يزخران به في هذا المجال من منتوج متنوع لم يقع الى حد اليوم تثمينه على الوجه الأكمل.


وفي هذا الاطار، قال رئيس بلدية الزارات، عبد السلام الدحماني، في تصريح لـ"وات"، وهي من البلديات السياحية بولاية قابس،، ان هذه المدينة يمكن ان تكون من الوجهات السياحية المتميزة بالبلاد نظرا لأنها لاحتوائها على آخر الواحات البحرية بالجنوب التونسي والتي لم يطلها البناء، ولما تتمتع به من شواطئ نظيفة وجميلة.

وبيّن الدحماني، ان من بين الطموحات التي تعمل على تحقيقها بلدية الزارات، والتي تأمل في ان تجد الدعم اللازم من وزارة السياحة، لاحداث منطقة سياحية ايكولوجية، ومرفأ بحري سياحي، مشيرا الى ان للزارات رصيدا عقاريا هاما يمكن استثماره في المجال السياحي.
وأضاف،ان الزارات والتي تتميز بقربها من خط مارث الدفاعي ومن المنطقة الجبلية التي تتميز بمنتوج سياحي متنوع، يمكن ان تكون وجهة مفضلة للسياح الذي يقصدون جزيرة جربة، مقترحا، في هذا الصدد، تنظيم رحلات بحرية منتظمة بين هذه الجزيرة والزارات ضمن مسلك سياحي يمكن ان يشمل القرى الجبلية ومطماطة وواحة شنني ومدينة الحامة التي تتميز بالحمامات الاستشفائية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 246228