قيس سعيد ينفي وجود قطيعة مع الاتحاد والطبوبي يشدد على بناء هذه المرحلة في إطار تشاركي




نفى رئيس الجمهورية قيس سعيد وجود قطيعة مع الاتحاد العام التونسي للشغل خلال لقاء جمعه اليوم السبت بالأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي.
وقال سعيد، خلال الاجتماع، وفق تسجيل فيديو نشرته مساء اليوم صفحة رئاسة الجمهورية، إنه "لا يوجد جفاء (مع الاتحاد) ودليل ذلك هذا اللقاء للحديث في الشأن الوطني العام".


ويأتي اللقاء عقب احتجاجات اندلعت أمس الجمعة وسط العاصمة تزامنا مع الذكرى الحادية عشر للثورة التونسية يوم 14 جانفي 2022.
وعبر الاتحاد العام التونسي للشغل، الجمعة، في بيان له، في ذكرى الثورة، عن هواجس مما وصفها بحالة الضبابية رغم إعلان الرئيس قيس سعيد عن خارطة طريق وعن موعد إجراء انتخابات مبكرة في 17 ديسمبر 2022.


وقال الاتحاد في بيانه أمس إن خارطة الطريق بحاجة إلى "تصويب وتدقيق".
كما عبر الاتحاد، في بيانه، عن قلقه مما اعتبره "غيابا للحلول العاجلة وتجاهلا للنهج الحواري والتشاركي بين الأطراف الوطنية المتبنية لتغيير 25 جويلية من منظمات وطنية وأحزاب سياسية وشخصيات وطنية".

وخلال اللقاء الذي جمعه اليوم بالأمين العام للاتحاد قال رئيس الجمهورية قيس سعيد إن "اللقاءات مع الاتحاد مستمرة سواء بطريقة مباشرة أو عبر الهاتف".
وذكّر قيس سعيد بمكانة الاتحاد العام التونسي للشغل ودوره النقابي والوطني في الداخل والخارج، مشيدا بمواقفه المتضامنة مع قضايا التحرر العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
وشدد على مواصلة نهجه بعد الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها في 25 جويلية وجمد بمقتضاها أعمال البرلمان كما علّق العمل بأجزاء من الدستور. وقال "نحن مستمرون وثابتون ولا تهزنا الأراجيف والاكاذيب التي دأب عليها الكثيرون".

من جهته، قال الطبوبي إنه تم التأكيد خلال اللقاء برئيس الجمهورية على ضرورة بناء هذه المرحلة التي تعيشها البلاد في إطار تضامن وطني حقيقي.
وتابع "لا يجب بناء هذه المرحلة الصعبة التي تعيشها تونس بالفعل ورد الفعل، داعيا إلى "الهدوء والحكمة والتعقل".
كما دعا الطبوبي إلى ضرورة احترام الحرية والاعلام وحق التظاهر السلمي، معربا عن أمله في أن تكون المرحلة المقبلة "مرحلة وعي حقيقية" لخدمة الطبقات المهمشة والكادحة والمؤسسات العمومية والخاصة.



Commentaires


5 de 5 commentaires pour l'article 239574

BenMoussa  (Tunisia)  |Dimanche 16 Janvier 2022 à 18h 00m |           
Samylak (Canada)
تعليقك هو الفقرة الاخيرة من مقال لنبيل عبد الكريم تحت عنوان "خذ الحكمة من المجانين.. السيكوباتيون يقودون العالم"
فهل انت هو نبيل عبد الكريم ؟
ام انك نسبت لنفسك كلام غيرك وتغاضيت عن ذكر المصدر ؟





Samylak  (Canada)  |Dimanche 16 Janvier 2022 à 13h 35m |           

إن أسوأ السيكوباتيين ليسوا القتلة المجهولين أصحاب الجرائم المتسلسلة، الذين تمكنهم أدواتهم البسيطة وإمكانياتهم المحدودة من قتل بضع عشرات من الناس، بل هم رجال السياسة الذين يقفزون إلى سدة السلطة، إما بالتلاعب والكذب على جمهور الناخبين، وإما بالإنقلابات العسكرية وعبر دكتاتورية الحزب الواحد. ومثل هؤلاء يضعون أيديهم على أدوات قتل واسعة النطاق، ويتملكون إمكانيات غير محدودة لإيقاع الأذى بشعوبهم، أو بغيرهم من شعوب الأرض، ولا تعوزهم بلادة الإحساس، ولا
انعدام الضمير، ولا النرجسية التي تصور لهم أنهم يصنعون تاريخاً مشرقاً، ولا الحجج البراغماتية التي تنظر إلى موت ملايين البشر بوصفه خسائر هامشية.

Elmejri  (Switzerland)  |Dimanche 16 Janvier 2022 à 09h 21m |           
إذا عشت حيث الحمار زعيم إياك أن تقبل بتغيير طبيعتك من إنسان إلى حمار، بل قاوم محاولات استحمارك ولا تصدق حميراً يركضون مع حمار

حين يصبح الحمار زعيماً تختل المقاييس، وتنقلب الموازين، فيصبح الجميل قبيحاً، والجيد رديئاً، ويصاب الناس بانحطاط في أذواقهم وعاداتهم.
حين يصبح الحمار زعيماً، سترى النهيق وقد أصبح غناء جميلاً، وترى زقزقة العصافير هي أنكر الأصوات، وستجد البلابل تخفض صوتها بالتغريد خشية أن يقبض عليها جنود الحمار بتهمة تكدير السلم العام.
حين يصبح الحمار زعيماً، سيجد الجحش نفسه حماراً!

اذا اردت ان تصبح دكتاتوريا و تحكم بدستور البايات كذب و وشايات فخذ المتراك ‍ و على خطى سابقيك،،،،حتى يصيبك سهم الديقاج


Mnasser57  (Qatar)  |Dimanche 16 Janvier 2022 à 08h 44m |           
ومنذ متى الاتحاد في صف الشعبفهو دائما في صف نفسه ومن اجل مصالحه وهو يتمسح ويتذلل للحاكم لا اكثر ولا اقل

BenMoussa  (Tunisia)  |Samedi 15 Janvier 2022 à 19h 09m |           
هل هي المكافأة للاتحاد على عدم المشاركة في 14 ديسمبر