''أضواء على النوميديين أسلافنا'' عنوان محاضرة علمية تطرح المعطيات الجديدة التي تؤرخ للنوميديين منذ القرن 10 ق م

Jeudi 16 Janvier 2020



Jeudi 16 Janvier 2020
قراءة: 1 د, 42 ث

وات - احتضنت مساء يوم الأربعاء كلية العلوم بالمنستير محاضرة علمية بعنوان " أضواء على النوميديين أسلافنا" نظمتها جمعية البديل الثقافي والجمعية التونسية للتكنولوجيات المستدامة بحضور نبيل قلالة المتخصص في التاريخ والآثار القديمة والمسؤول العلمي على مشاريع البحث في المْدَيْنَةْ الموقع النوميدي الروماني الواقع على بعد قرابة 40 كلم جنوب الكاف.

وتطرق الباحث في الآثار نبيل قلالة إلى المعلومات الجديدة التي توصلوا إليها ضمن فريق تونسي اسباني خلال الحفرية في المدينة الموقع النوميدي الروماني الهامّ جدّا والتي نشرت في ثلاثة كتب أكاديمية وعدّة مقالات علمية، موضحا أنّهم استطاعوا الوصول إلى غاية القرن العاشر قبل الميلاد بالنسبة إلى التاريخ النوميدي الذي كان معروفا قبل النتائج التي توصلوا لها خاصة بداية من القرن الثالث قبل الميلاد.
وقال إنّهم تمكنوا خلال هذه الحفرية التي انطلقت سنة 2006 من معرفة عدّة معلومات جديدة متعلقة بالمجتمع النوميدي والفلاحة وطرق الدفن والعمارة لديه مما يسمح بقراءة التاريخ قراءة جديدة بناء على منهجيات جديدة قائمة على التنقيب والمسح الأثري ولا تقتصر على النصوص.

وعثر الفريق لأوّل مرّة على فخار نوميدي مكنّهم من التعرف على طرق العيش والطبخ والمعاملات التجارية.

ووجدوا خلال المسح الأثري لأكثر من 50 كلم مربعا انتشارا للقبور الجَلْمُودِيَة التي تكشف وجود تجمع سكاني أي مدينة مهمّة جدّا، حسب قلالة مشيرا إلى أنّ القبر الجلمودي هو عبارة على حجارة كبيرة جدّا يبلغ قطر القبر الواحد حوالي 15 مترا.
وكشف الباحثون أنّ النوميديين في القرن الثاني قبل الميلاد كانوا يذيبون الحديد لصنع الأدوات الفلاحية فالفلاحة كانت متطورة منذ القرن العاشر قبل الميلاد وتكاثر الشعب النوميدي مع تطور الفلاحة وكان أفراده يستعملون الحجارة في البناء ويلبسون البرنس ويستعملون الطابونة.
وأفاد قلالة أنّ الحفرية التي انطلقت منذ سنة 2006 متواصلة وأنّه يشرف حاليا في "المدينة" على مشروعين الأوّل حول مقدس الإله بعل حمون والثاني حول مسرح اكتيبروس أين يقوم مع طلبته بعدّة اسبار.
وأعلن أنّه سينشر قريبا نتائج جديدة وجدها في ضريح نوميدي في جبل برواق بولاية الكاف التي تعد حوض تطور الحضارة النوميدية مؤكدا أنّ ما هم بصدد القيام به من مسح أثري يدعو إلى ضرورة تصويب التاريخ وإعادة النظر في العلاقات التي رصدها المؤرخون حسب هواهم.


  
  
  

cadre-6bf2d9fbe702845bdb5597c8645c745d-2020-01-16 16:04:53






0 de 0 commentaires pour l'article 196262






En continu


الأحد 19 جانفي 2020 | 24 جمادي الأول 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:03 17:32 15:10 12:37 07:30 05:59

17°
20° % 48 :الرطــوبة
تونــس 11°
2.1 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
20°-1117°-1217°-1416°-1417°-12







Derniers Commentaires