عبير موسي : حتى لو دعم ماكرون مواقف الدستوري الحر سارفض تدخله في الشأن التونسي




لت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي في مداخلتها على قناة التاسعة ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أصبح يتدخل بشكل مكثف في الشأن الداخلي.
وأضافت عبير موسي " كيف يمكن لرئيس دولة ديمقراطية أن يدعم الرئيس قيس سعيد رغم عدم احترامه لمبادئ الديمقراطية".

وتابعت موسي " هنالك من يقول بأن ماكرون لو ايد مواقف الدستوري الحر لن اقوم بانتقاده لكن ذلك غير صحيح وسنرفض دائما التدخلات الاجنبية".

..

.

وكانت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، أعلنت أن حزبها وجّه مراسلة للرئيس الفرنسي، عبر سفارة بلاده بتونس ، عبّرت فيها عن الاستغراب من دعم رئيس جمهورية فرنسا "لنظام غير ديمقراطي ومسار مفروض على الشعب وانتخابات "فضيحة" ومسار سياسي وانتخابي غير مطابق للمعايير الدولية التي تلتزم بها فرنسا وتونس، بناء على الاتفاقيات الدولبة".

وعبّرت موسي خلال ندوة صحفية للدستوري الحر، اليوم الأربعاء بالعاصمة، عن "استغرابها وصدمتها إزاء تصريحات الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون خلال القمة الفرنكفونية والتي أعلن فيها صراحة أنه صديق لقيس سعيّد وأنه سيسانده لإتمام كل التغييرات التي ينوي القيام بها في البلاد"، وهو ما اعتبرته "ضربة للديمقراطية ومشاركة في الإساءة للشعب التونسي".
..
...


وقالت إن الشعب التونسي "لا يقبل مثل هذا التدخل في شؤونه ومساندة الدكتاتورية" وأن حزبها دعا الرئيس الفرنسي إلى تعديل موقفه، مبينة أن مساندة تونس يجب أن تكون مطابقة للمعايير الدولية والمعاهدات والمواثيق الدولية لاحترام حقوق الانسان، ومعربة عن رفضها "تداول الرئيس التونسي حول الشؤون الداخلية مع أطراف أجنبية، في حين أنه يتهم كل خصومه السياسيين بالاستقواء بالأجنبي"، وفق تعبيرها.





Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 257268