الطبوبي : الوضع برُمته رأسا على عقب وفرصة البناء بصدد الضياع



انتقد اليوم الخميس02 ديسمبر 2021 الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي عدم الإعلان إلى حد اليوم على ميزانية الدولة لسنة 2022.

وقال نور الدين الطبوبي إن الوضع برمته في تونس رأسا على عقب، مبينا أن فرصة البناء توفرت في البلاد بعد 25 جويلية لكنها بصدد الضياع حاليا.

وحذّر الطبوبي في ندوة حول إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في منظومة التشغيل والتكوين، من انفلات الأمور والوصول إلى وضع لا يُحمد عقباه.

ودعا الأمين العام إلى ضرورة أن يثوب الجميع إلى رشدهم، مطالبا بالكثير من التواضع والحكمة ومصارحة الشعب والقطع مع سياسة الكذب، حسب تصريحه.

لم نُستَشَر في خطة الإنعاش الإقتصادي وكل طرف يتحمّل مسؤوليته في أي خيار لا يُناسب الشعب

وقال الطبوبي، أنه لم يتم استشارة الاتحاد في خطة الإنعاش الإقتصادي التي ستُقدمها الحكومة بصندوق النقد الدولي.

و في تصريح لاذاعة شمس أف أم أكد الطبوبي أن المنظمة الشغيلة ستُدافع عن أي خيارات تكون غير مناسبة للشعب وللطبقة العاملة ولقناعات الإتحاد.

وتابع أن طل طرف يتحمّل مسؤولياته في استحقاقاته.

مسكينة رئيسة الحكومة في الوضع الذي وُضعت فيه

وتساءل الطبوبي عن الصلاحيات والسلط التي تتمتع بها رئيسة الحكومة نجلاء بودن، مؤكدا أن جميع السلطات بيد رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال الطبوبي إنه 'كلما تحدثنا مع نجلاء بودن تُذكرنا بالأمر 117 وبضرورة عودتها لرئيس الجمهورية باعتباره رئيسا للسلطة التنفيذية'.

وتابع نور الدين الطبوبي 'مسكينة رئيسة الحكومة في الوضع الذي وُضعت فيه... امرأة افتخرنا بتعيينها رئيسةًَ للحكومة لكن تمنيت أن لا تُوضع في هذا الوضع لأن ذلك يمس من صورة المرأة التونسية'.

ودعا الأمين العام للمنظمة الشغيلة إلى ضرورة تجاوز هذا الوضع المعقد ومصارحة الشعب التونسي بحقيقة الأوضاع وإيجاد مخرجات تونسية تونسية.

وقال إنه من حق الشعب على حكومته معرفة وضع بلده.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 237195