المهدية: وزير الشؤون الثقافية يؤكّد أن "الثقافة سياسة دولة"



باب نات - أشرف وزير الشؤون الثقافية وليد زيدي اليوم الخميس 01 أكتوبر 2020 بالمهدية بحضور والي الجهة عبد الرزاق شقشوق على افتتاح فعاليات الملتقى الوطني لمصيف الكتاب الذي يتنظم تحت شعار "صائفتي تفوح كتبا".

وتنظم فعاليات هذا الملتقى، الذي يتواصل إلى غاية 03 أكتوبر 2020، كلّ من الادارة العامة للكتاب وإدارة المطالعة العمومية بالشراكة مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية المهدية والمكتبة الجهوية بالجهة وتحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية.


وفي كلمته الافتتاحية عبّر وزير الشؤون الثقافية وليد زيدي عن حرصه على النهوض بالقطاع المكتبي وتثمين موارده المالية والبشرية بالتعاون مع المؤسسات والهياكل العمومية المعنية سعيا إلى إعادة الاعتبار للكتاب وتوسيع قاعدته وتحسين معدّل المطالعة العمومية وتحفيز الأطفال والناشئة على الاعتماد على التوثيق الورقي كمصدر مهمّ للمعلومة.
وأوضح أنّ السياسة الثقافية التي تنتهجها وزارة الشؤون الثقافية تعتمد بالأساس على إعادة تأهيل مختلف المؤسسات العمومية لا سيّما المكتبات الجهوية ولك من خلال تحسين رصيدها الوطني من الكتب والترفيع في ميزانيتها وإيلاء العناية اللازمة بأمنائها وإطاراتها.
وأكّد وليد زيدي أن "الثقافة سياسة دولة" وأنّ وزارة الشؤون الثقافية ليست مؤسسة للتظاهرات، مشيرا إلى أهمية دور الإعلام العمومي بمختلف محامله في تنقية الذوق العام وتهذيب السلوك وبناء شخصية الفرد وصقلها.

وشارك في أشغال اليوم الافتتاحي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية عبد الحفيظ بن حسن ومدير المطالعة العمومية إلياس الرابحي ومديرة مكتب الشؤون الجهوية ربيعة بلفقيرة والمديرة العامّة للمصالح المشتركة بالوزارة شيراز سعيّد بالإضافة إلى مجموعة من أمناء المكتبات الجهوية بمختلف ولايات الجمهورية.
ويحتوي برنامج الملتقى على تنظيم مجموعة من الجلسات العلمية حول خصائص التنشيط الثقافي في الفضاءات الخارجية للمكتبات العمومية وأهدافه وتقنياته ودور الإعلام في بناء المشاريع الثقافية ونجاحها.
كما سيتم عرض جملة تجارب المكتبات العمومية لدورة 2020 لمصيف الكتاب في كلّ من صفاقس والقيروان ومنوبة والكاف وباجة وبن عروس وجندوبة والزهراء وسيدي بوزيد وزغوان ونابل وقفصة وتوزر ومدنين وأريانة وبنزرت والمنستير وسليانة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 212032