المكي: 'لا للجزع.. تدارك الخطر الوبائي لكورونا مازال ممكنا'



أكد وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي اليوم الأحد 02 أوت 2020، أن تدارك الخطر الوبائي لفيروس كورونا المستجد في تونس مازال ممكنا.

وقال عبد اللطيف المكي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على الفايسبوك "نعم للعمل ولا للجزع.


وتابع أن التدارك ممكنا إذا تم الالتزام بجملة من القواعد المتمثلة في ارتداء الكمامة وغسل اليدين والتباعد الجسدي واجتناب التجمعات غير الضرورية واستعمال كل البروتوكولات في كل القطاعات وتنشيط اجهزة الدولة والمجتمع المدني في مراقبتها

وواصل المكي أن من بين القواعد أيضا الإتصال بالمصالح الصحية في حالة الشعور بالاعراض والإتباع الدقيق لإجراءات وزارة الصحة والإستمرار في حياتنا بالإحتياطات ودون ارتباك.

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت أمس تسجيل وفاة و17 إصابة بالفيروس، إضافة إلى تعافي 23 مريضا.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 1552، منها 51 وفاة، و1217 حالة تعاف.

وإجمالا، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم حتى مساء السبت، 17 مليونا و967 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 687 ألفا، وتعافى أكثر من 11 مليونا و299 ألفا، بحسب موقع "ورلدوميتر".

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 208230

Lechef  ()  |Dimanche 02 Août 2020 à 12h 07m |           
En bref, il faudrait suivre à la lettre les directives et conseils de la commission du Pr Insaff Ben Alaya .
Ce comité est compétent comme ils ont réussi la première fois, ils n'ont pas de problème à continuer à exceller.