إمام جامع الرحمان بالمرسى يعترف بارتكابه لعملية الاعتداء والتخريب

وزير الشؤون الدينية يعاين الاعتداء على جامع الرحمان بالمرسى


باب نات - متابعة - كشفت وزارة الداخلية ملابسات الإضرار بمحتويات جامع الرحمان بجبل الخاوي بالمرسى الغربية، مؤكدة في بلاغ مساء يوم الجمعة 21 فيفري 2020 أنه 'إمام الجامع المذكور تقدم فجر اليوم إلى مقر مركز الاستمرار بمنطقة الأمن الوطني بالمرسى لتسجيل قضية عدلية تتعلق بتعرض الجامع المذكور إلى محاولة السرقة من داخله وبعثرة محتوياته.

وأفاد المعني وأنه في حدود الساعة 3.30 صباحا لفت انتباهه وجود حركة غريبة داخل الجامع المذكور (أثناء تواجده بغرفة نومه المحاذية للجامع) فتحوّل لاستجلاء الأمرولكن بمجرّد دخوله إلى الجامع تم الاعتداء عليه من قبل مجهولين ثم لاذوا بالفرار.

ووفق بلاغ للداخلية أذنت النيابة العمومية بفتح بحث في الغرض وبمتابعة الموضوع على مستوى فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بالمرسى وبتعميق الأبحاث مع المعني، اعترف بتعمّده الاضرار بمحتويات الجامع بعد مغادرة المُصلّين إثر نهاية صلاة العشاء في حدود الساعة 22.00 ليلا من يوم 20 فيفري 2020 وذلك ببعثرة الكتب والمراجع الدينية بقاعة الصلاة إضافة إلى تهشيم "الثريا" المُثبّتة داخل الجامع.

ووفق نفس البلاغ اعترف الامام بعودته إلى مقر الجامع في حدود الساعة 3.15 صباحا والاعتداء على ذاته البشرية والاتصال بعاملين تابعين للجامع للإيهام بسيناريو اقتحامه من قبل مجهولين بغاية السرقة.

هذا وتولّى القيام بتنزيل صور لمحتويات الجامع المبعثرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبمواصلة التحري مع المعني، أفاد وأن غايته من ذلك تهويل الواقعة للفت نظر سلطة الإشراف بغاية تعيينه بصفة دائمة ورسمية كإمام خمس بالجامع المذكور.

بمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ به من أجل "الإيهام بجريمة والاضرار بملك الغير العام".

Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 198410

Noordhya  (Tunisia)  |Samedi 22 Février 2020 à 11h 33m |           
Il faut taper fort sur les mains des malfaiteurs

Karimyousef  (France)  |Samedi 22 Février 2020 à 09h 49m |           
Si cette version est vraie,cet individu a besoin de soins et après c'est à la justice de se prononcer.en tout cas son geste prouve que ce monsieur est perturbé.toutefois il demeure responsable de son acte.

Lazaro  (Tunisia)  |Samedi 22 Février 2020 à 07h 33m |           
La gestion des espaces fréquentés par le publique pose un grand problème en Tunisie .Il est temps d'engager un débat national sur la question !!?

Karimyousef  (France)  |Vendredi 21 Février 2020 à 09h 32m |           
Il se peut que ce soit un acte délibéré et commandité au lendemain de la formation du gouvernement.il n'est pas étonnant que ces délinquants soient manipulés pour créer le désordre dans le pays.
Ceux qui les ont envoyés espéraient qu'ils soient gravement blessés par les fidèles ou pire.
C'est tout sauf un acte de délinquance du droit commun.