رفيق عبد السلام: محاولة لصنع الشاهد2 عبر زرع فريق وزراء مستقلّين في الظاهر ومتحزّبين في الباطن



نشر القيادي بحركة النهضة رفيق عبد السلام اليوم 16 فيفري 2020 تدوينة على صفحته بالفايسبوك جاء فيها انّ “الاختلاف لا يتعلق بنصيب النهضة من الوزراء، بقدر ما يتعلق بالفلسفة التي بنيت عليها هذه الحكومة التي لا تتوفر على الحد الادنى من مقومات الحكومة الوطنية الجامعة” وفق قوله.

وتابع عبد السلام: “اولا من ناحية المنهج قامت هذه التشكيلة على استبعاد كتل وازنة، مثل ائتلاف الكرامة وقلب تونس والمستقلين. وما منح للنهضة فهو مبني على المناورة والتحيٌل، فهل هناك أي تفسير مقنع لفصل البيئة عن الحكم المحلي مثلا وإسناد الاولى لشخصية موالية، سوى محاولة لسحب ما أعطي باليد اليمنى عبر اليد اليسرى ؟”


“ثانيا هذه التشكيلة تخفي وراءها إرادة في اعادة هندسة المشهد السياسي القادم عبر التموقع في الحكم. اي نحن ازاء حزب جديد للإدارة ( او ما يسميه المغاربة حزب المخزن)، وبلغة اخرى هناك محاولة لصنع الشاهد2 عبر زرع فريق وزراء مستقلين في الظاهر ومتحِّزبين في الباطن . الحيلة في ترك الحيلة يرحمكم الله، والأفضل دخول البيوت من ابوابها بدل هذه الالاعيب الصغيرة” حسب نص التدوينة.

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 198124

Ahmed01  (France)  |Dimanche 16 Février 2020 à 16h 49m |           
سبحان مغيّر الأحوال ، بالله عليكم من سوّق للشاهد يومئذ ؟
يا سيادة الوزير ـ صهر الشيخ الملهم ! ـ اتق الله في ذاكرة التونسيين

Mnasser57  (Austria)  |Dimanche 16 Février 2020 à 13h 04m |           
ويتهمون النهضة بالابتزاز!
اي خداع واي اتهام؟