في اتصال هاتفي... ماكرون يبلغ رئيس الجمهورية بما تم مناقشته والتوصل إليه في مؤتمر برلين

Lundi 20 Janvier 2020



Lundi 20 Janvier 2020
قراءة: 1 د, 7 ث

باب نات - تلقى رئيس الجمهورية قيس سعيد في وقت متأخر من مساء الأحد 19 جانفي 2020 اتصالا هاتفيا من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وبلّغ الرئيس الفرنسي رئيس الجمهورية تفهمه عدم مشاركة تونس في مؤتمر برلين الذي عُقد أمس ، وأحاطه علما بما تم مناقشته والتوصل إليه في هذا المؤتمر.


ووفق بلاغ لرئاسة الجمهورية, تناولت المحادثة أيضا ضرورة مشاركة تونس في أي مبادرة قادمة، وذكّر رئيس الدولة بالمبادرة التي قام بها في هذا الإطار عند جمعه لعدد من ممثلي القبائل والمجتمع المدني الليبي من أجل التوصل الى حل ليبي ليبي.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن تونس هي أكثر الدول تضررا من الوضع السائد اليوم في ليبيا فهي التي تتحمل بحكم موقعها الجغرافي أكثر من أي دولة أخرى آثار هذه الحرب على المستوى الأمني وعلى كافة المستويات الأخرى.

وجدد الرئيس الفرنسي لرئيس الجمهورية دعوته لزيارة فرنسا، كما تولى الرئيس قيس سعيد دعوة الرئيس ايمانويل ماكرون لزيارة تونس.


والسبت، أعلنت تونس أنها لن تشارك في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية ، نظرا لتلقيها دعوة إلى حضوره في وقت متأخر.

وانعقد مؤتمر برلين حول ليبيا، الأحد، بمشاركة 12 دولة هي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، و4 منظمات دولية وإقليمية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.


  
  
  

rtt-37c70e3a95f7bfca97d62c41824b99f1-2020-01-20 09:18:47






8 de 8 commentaires pour l'article 196475

Slimene  (France)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 14h 17m |           
@ Sarramba.ما معنى من الأحرى.؟ألمانيا تجاهلت تونس من الأول.وتلوموا على ماكرون.ملا بهامة.ألمانيا لم تنسى ما إقترفه أنيس العمري الإسلامي المتطرف من مجزرة في برلين وعدم تفاعل الحكومة التونسية مع السلطات الألمانية قبل وقوع الحادثة.تحليلك مستوى إبتدائي وخوانجي

Nouri  (Switzerland)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 12h 59m |           
@ Sarramba
لي مدة طويلة ولا اتطلع على ما يكتبه ، لايسمن ولا يغني من جوع

Sarramba  (Tunisia)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 12h 31m |           
@Nouri (Switzerland)
ماكرون يتدخل في ما لا يعنيه؟ كان من الاحرى أن تكون المستارة الألمانية ميركل هي التي تتصل بالرئيس التونسي كمنضمة لهاذا الملتقى
من ناحية أخرى أخي نوري أنصحك أن لا تضيع وقت و أن تتجاهل الصهيوني الحقير سليمان فهو لادين ولا ملة و لا أخلاق له. فهو افتزازي بأتم معنى الكلمة وعدو لذبذ للاسلام والمسلمين و كل من هو تونسي حر

Mandhouj  (France)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 12h 00m |           
مهاتفة ضرورية، في انتظار التقرير الكامل . 😂😂😂
حذاري من غضب الإخشيدي إن غاب التقرير الكامل . فإن غضبه لأليم شديد !!!
أنصح كل وزراء خارجية ال 12 دولة أن يزوروا تونس .

Pele70  (Switzerland)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 11h 24m |           
On est indépendant et libre que lorsqu'on est maître de soi même.

Slimene  (France)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 10h 34m |           
@ Nouri.Tes analyses sont toujours les mêmes,faire en sorte avec des scénarios invraisemblables,pour montrer que c’est la faute à la France.Pourquoi?tout simplement parce que tu es extrêmiste et la France est ta ligne de mire parce qu’elle est laïque!Pour la réunion de Berlin c’est Merkel qui l’organise et c’est l’Allemagne qui l’organise et c’elle elle qui invite.La France est intervenue dès le début pour que la Tunisie y soit de même que Macron
avait demandé que la Grèce,partie prenante directe dans le conflit,participe à la conférence.Ton excès dans tes diatribes envers la France,et miraculeusement jamais contre la Suisse,est à la hauteur de ton extrêmisme religieux aveugle.

Mongi  (Tunisia)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 10h 08m |           
ماكرون ما يحشمش وقليل تربية

Nouri  (Switzerland)  |Lundi 20 Janvier 2020 à 09h 51m |           
هذا ما يؤكد ان فرنسا تريد ان تونس والجزائر والمغرب لا يملكون استقلالية ولا يملكون سياسة خارجية بعيدة عن سيطرة فرنسا، واضن ان فرنسا هي التي منعت من استدعاء بلدان المغرب العربي الى مؤتمر برلين وبعد احتجاج الجزائر وبعض الدول تم استدعاء الجزائر وفي آخر لحضة تم استدعاء تونس ونعرف ردود فعل قيس سعيد واكيد هذا الموقف لم يكن ينتظره برلين وخاصة فرنسا وبهذا نفهم اتصال مكرون بقيس سعيد وكأنه يريده ان يفهم بان لا حاجة لوجود تونس في هذا المؤتمر وفرنسا تمده بكل
ما جرى وبهذه الرسالة "لا استقلالية وتبقى تونس تحت معسكر وسلطة فرنسا"






لمحة عن وزراء الحكومة الجديدة
En continu


الأحد 23 فيفري 2020 | 29 جمادي الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:35 18:09 15:40 12:40 06:59 05:33

11°
19° % 87 :الرطــوبة
تونــس
1.5 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
19°-820°-722°-819°-1115°-7








Derniers Commentaires