عبد اللطيف العلوي: نعتذر للحمقى والمغفّلين الذين ظنّوا أنّنا سنأتيهم بنصيبهم من الملح والبترول في الأكياس والشّاحنات



باب نات - طارق عمراني - تعليقا على الإستقالات التي عرفتها كتلة إئتلاف الكرامة في البرلمان على خلفية الجدل حول لجنة الطاقة التي أشار النائب المستقيل راشد الخياري بأنها كانت أولوية في برنامج الإئتلاف، اعتبر النائب في نفس الكتلة عبد اللطيف العلوي بأنه من الغباء ترؤس اللجنة المذكورة بإعتبار خطورتها في هذا السياق مع حداثة عهد الإئتلاف بالسياسة، و أضاف بأن من يريد إسترجاع الثروات منذ السنة الاولى بعقلية المدونين فهو ساذج حسب تعبيره و هذا نص التدوينة كاملة :

"نحن ثوّار ولسنا ثيرانا.
اسمعوني مليح باش ماعاد حدّ يزايد علينا في موضوع الطّاقة:

نحن لسنا أغبياء، ونعرف أنّنا قادمون جدد على هذه الدّولة وضيوف غير مرحّب بهم على الإطلاق، ونعرف أيضا أنّ معظمنا لم يتمرّس سابقا بالعمل الحزبيّ أو السياسيّ، ونعرف أيضا أنه لا خبرة لنا بالدّولة ودواليبها ومساميرها ومناشيرها...
لجنة الطّاقة هي من أخطر اللّجان، ولا تنفع معها الحماسة وحدها. إذا جعلناها خيارنا الأوّل وفتحنا معاركها قبل أن نتمرّس بالدولة وبالإدارة وقبل أن نفهم ونعرف كيف تدار الأمور، بمعنى إذا خضناها بعقلية الثّورة فقط وليس بعقلية الدّولة، فقد نتسبّب في كوارث لا قدّر الله، لأنفسنا ولبلادنا.
نحن ثوّار نعم، لكنّنا لسنا مجموعة من الحمقى والفوضويّين!
من يظنّ أنّه سيسترجع الثروات منذ العام الأول بعقلية المدوّنين، فهو ساذج ويحتاج إلى الرسوب أعواما كي يتعلّم!
نحن طرحنا معركة وعي، وقلنا إنّها قد تكون معركة سنوات، وقد تكون معركة أجيال!
نحن نعتذر للحمقى والمغفّلين الذين ظنّوا أنّنا سنأتيهم بنصيبهم من الملح والبترول في الأكياس والشّاحنات منذ الشّهر الأول، وها قد انقضى الشّهر ولم نوف بعهدنا! نعتذر لهم كثيرا.
نحن نعتذر كذلك لمن كانوا يظنّون أنّهم انتخبوا مجموعة من الثيران الوحشيّة التي ستذهب ركضا إلى الحائط وتنطحه حتّى تتكسّر قرونها، فيصفّقوا لها تقديرا لشجاعتها. نحن نعتذر لهم ونخبرهم بأنّنا ثوّار ولسنا ثيرانا.
أمامنا خمس سنوات، تتجدّد فيها اللجان خمس مرّات، ونحن نعرف كيف ومتى وبأي الوسائل سننتقل من معركة إلى أخرى، ومن محور إلى آخر!
أعرف أنّ هذا الكلام صعب جدّا على عقول الكثيرين، لكنّني لا أهتمّ.
أقول ما يعنيني، "ويسهر الخلق جرّاها ويختصمُ".
#عبد_اللطيف_علوي"


Commentaires


10 de 10 commentaires pour l'article 194697

BenMoussa  ()  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 17h 18m |           
كلام منطقي جدا
لكن ليته كان من الاول ايام الحملة الانتخابية

_anis  (Tunisia)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 14h 58m |           
من مزايا صعود ائتلاف الكرامة اكتشاف شخصية عبد اللطيف العلوي

Fathi  (Tunisia)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 14h 06m |           
شكرا الاخ النائب.....نجلك ونحترمك لصدقك وشجاعتك في مقارعة المتنطعين والفاسدين...انت ثائرا ولست ثورا ....فعلا...فعلا...والله الموفق..........

Fathi  (Tunisia)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 14h 06m |           
شكرا الاخ النائب.....نجلك ونحترمك لصدقك وشجاعتك في مقارعة المتنطعين والفاسدين...انت ثائرا ولست ثورا ....فعلا...فعلا...والله الموفق..........

Hechmi  (Tunisia)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 12h 26m |           
انت على حق والمطبات السياسية كثيرة والمتصيدون الأعداء من الداخل والخارج. ولإنكم على صدق كل العيون الحاسدة والحاقدة والغادرة صوبت نحوكم فحذاري وخذوا كل الاحتياطات ووفقكم الله وسدد خطاكم إلى ما فيه الخير لتونس

Sarih  (Tunisia)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 11h 35m |           
ما قاله العلوي هو عين الصواب، لكن المتسرعين لا يعرفون ان التسعرف في هكذا ظرف لا يفيد

RESA67  (France)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 11h 16m |           
Bla-bla-bla. Ils le savaient depuis le départ et pourtant ils ont pris leurs électeurs pour des cons (je m’excuse pour le mot). Ce sont des manipulateurs ni plus ni moins. La fin justifie les moyens comme on dit!

Mandhouj  (France)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 10h 52m |           
Il y a la volonté politique, le soutien populaire. Mais il faut créer les conditions. Et ça c'est un travail, de moyen terme et de Long terme. Rien ne sera anarchique.

Fessi425  (Tunisia)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 10h 11m |           
أنت هو الأحمق الغبي و المنافق و الساقط و من أنتخبك فهو شريف و على حق و فعليك أن تعتذر لإبنك و إبنتك و زوجتك و أبوك و أمك و كل أقاربك لأنهم هم المغفلون لأنهم ظنوا أنهم أنتخبوا رجلا شريفا و مثقفا و على خلق و لكن هذا ما وصلوا إليه مع الأسف خاب مسعاهم في رجل ظنوا أنهم كانوا على حق عندما أنتخبوه و أعطوه الثقة و المسؤولية

Carlos73  (Tunisia)  |Vendredi 20 Decembre 2019 à 09h 45m |           
موافقوا في حاجة وحدة للصوتولكم فعلا حمقى