إن لم تستح فأنتخب من شئت !!!

Mercredi 13 Novembre 2019



Mercredi 13 Novembre 2019
كتبه / توفيق الزعفوري..

في السياسة، لا يوجد أعداء دائمون، و لا أصدقاء دائمون، بل مصالح مشتركة، في السياسة تتوقع كل شيء بمناسبة أو بغير مناسبة، تفاوض على المباشر، و تفاوض وراء الكواليس ، مشاورات خلف الأبواب المغلقة، و غير معلنة، و أخرى في شكل بالونات إختبار،صالحة فقط للإستهلاك الشعبي..


ما صرح به السيد راشد من على المنابر، في أغلب الجهات ، و أمام مناصريه أنه لن يتحالف مع الفاسدين في إشارة إلى حزب قلب تونس، و أنهما بذلك خطان متوازيان لن يلتقيا، تماما كما كان يقنع مناصريه قبل التحالف مع النداء، و اتهمه وقتها، أنه أخطر من السلفيين!! فإذا بهما، و برغبة طامع يلتقيان البارحة، السيد راشد و السيد رضا شرف الدين عن قلب تونس من أجل رئاسة البرلمان..و ليس من أجل تونس للأسف!!!

نريد أن نعرف و نقيس حجم السقوط الذي تردّى فيه هذان الحزبان بهكذا إتفاق، نريد أن نفهم حجم الخديعة، و نسبة النفاق العالية التي أصابت مسؤولي الحزبين، و هما يقصفان بعضهما طيلة الشهور الماضية، ثم يعقدان صفقة، صفقة القرن، يتم بمقتضاها تزكية نواب قلب تونس لراشد الغنوشي لرئاسة مجلس النواب، مقابل خدمات مؤجّلة لفائدة السيد نبيل القروي و حزبه في قادم الأيام.. أما مناصروا الحزبين فحربهما تشبه داحس و الغبراء، و هي تتقد في كل مناسبة إنتخابية..

هذا الإتفاق "الحرام" يذكّرنا بزيجة النهضة و النداء منذ سنوات، و ما انجر عنها من إنشقاق و تشقق
و إرباك للعملية السياسية، و إحتقان واضح بين مناصري الحزبين..

إذا كان التيار الديمقراطي لم يكن واثقا في الشيخ بعد ثلاث لقاءات في ظرف أسبوع ، فما الذي يجعل قلب تونس يثق في مونبليزير بعد لقاء يتيم!!؟. في السياسة ليس هناك صك على بياض، و ليس هناك دعه يعمل دعه يمر، بل هناك تنازلات و خدمات متبادلة، قلب تونس قدم خدمة للشيخ لم يكن يحلم بها، في آخر أشواط التفاوض و هي إخراجه من فخاخ التيار و حركة الشعب، و سيكون الشيخ أكثر تحررا و أكثر أريحية في باردو و في القصبة ، و ستكون التفاهمات القديمة و مطالب التيار و حركة الشعب قد سقطت في الماء، و لم يعد لهما من أوراق الضغط شيئا، و لم يعد الشيخ ملزما تجاههما بأي شيء، إتضح من خلال لقاء البارحة من هم في الحكومة و من هم في المعارضة، يمين، و يمين متطرف تحت القبة، و يسار و يسار متطرف في الشوارع..

هنيئا لنا بالديمقراطية..هنيئا لنا بالتفاهمات، هنيئا لنا بالتعليمات، و لا عزاء للشعب، فقد انتهى دوره أيام الإنتخابات و ذاك حسبه، أما نحن فنقول "إن لم تستح فأنتخب من شئت" !!.


  
  
     
  

rtt-5d7912aeb93bfc0a6364615ef2d086fd-2019-11-13 18:14:51






9 de 9 commentaires pour l'article 192629

Faouzib  (Tunisia)  |Jeudi 14 Novembre 2019 à 09h 34m |           
الحقيقة كما هي ولينعق الناعقون وليخرس الافاكون

ينقلها الناائب عن ائتلاف الكرامة السيد منذر عطية

عندنا شهر و نحن نقولوا و نعاودوا : مكونات الطيف الثوي 4 : النهضة و التيار و الشعب و الإئتلاف ولا زمنا نحطوا اليد في اليد و نتنازل لبعضنا و نخدم شعبنا الذي نفخ في روح الثورة من جديد عبر الصندوق ، بل أكثر من ذلك عبرنا عن زهدنا في المناصب حتى لا ننافس فيها شركائنا المفترضين خاصة بعد أن طالب التيار ب 3 وزارات سيادة،
في الأخير: التيار يصر على أننا "ما نشبهولهمش" و الشعب يشترط على النهضة استبعادنا بطلب من اتحاد الشغل و يشترط حكومة الرئيس ، سعينا لتقريب وجهات النظر بين التيار و النهضة واقترحنا رئاسة المجلس على التيار مع وزارتين على ان تأخذ النهضة حقها في رئاسة الحكومة .. لكن التيار و بالتنسيق مع حركة الشعب كان يجتهد فقط في رفع السقف بغاية التعجيز، اذ طلب في آخر جولة مفاوضات الـ3 وزارات المعنية وأضاف نائب رئيس المجلس واشترط رئيس حكومة مستقل ولا تأتي به
النهضة.
الغاية كانت توريط النهضة في كلا الحالتين : اذا قبلت شروط التيار فستذبح بأيدي انصارها لأنها الحزب الفائز و رضيت بالفتات... و ان رفضت و تحالفت مع الطرف الآخر (قلب تونس) ذبحت بشبهة التعامل مع الفساد
إئتلاف الكرامة صوت للغنوشي مقابل تصويتهم ليسري الدالي و لم نصوت لا لمرشحة قلب تونس ولا حركة الشعب ولن نكون طرفا في حكومة فيها قلب تونس.
انتهى و لينعق الناعقون و ليخرس الأفاكون.

Nouri  (Switzerland)  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 21h 00m |           
اضن ان المجلس شيئ، وتحالف الحكومة شيئ آخر وهذه السياسة كما تجري عند كل البلدان الديمقراطية "ما عدى فرنسا التي مشاكل الاحزابها عميق ونشاطها غير مستقر".
اكبر خطأ قام به التيار الديمقراطي هو الاتجاه للاعلام يوم خروج نتائج الانتخابات ليحدد شروطه للدخول في مشاورات مع النهضة وهذا الؤسلوب غير منطقي ولا اخلاقي ثم تدخلت حركة الشعب في نفس اللعبة وجعلوا منصات التلفزية ابواق لهم وكانهم ارادوا خنق النهضة ورميها في زاوية وفي يوم بدء المشاورات وجدوا انفسهم في ورطة ولا يستطيعون الرجوع للوراء، سبب هذا قلة خبرتهم السياسية في المقابل حركة النهضة حزب باتم معنة الكلمة يتقن السياسة ويترك دائما بابا مفتوحا للخروج منه
في حالة تعكر او ازمة يجدها امامه.
الآن قد يشارك التيار وحركة الشعب في الحكومة القادمة لكن فقدوا موزن القوة التي كانت بين أيديهم وفرطوا فيه بحماقة.
الفائز هو ائتلاف الكرامة يمشي ببطئ لكن بخطوات مدروسة وهو غير متسرع.

Ajanoub  (France)  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 20h 58m |           
وعاد الذباب الأزرق يهذي ويشتم يمينا وشمالا ... يعني ان الغنوشي عندما يتحالف مع الفساد يحسبه القطيع تكيك ووطنية ...... . حسنا صنع حزب التيار وكذلك حركة الشعب عندما قاطعوا هذا الشيخ المتصابي .... أنما التاريخ يعيد نفسه ولكن بمهزلة ..

Elhich2003  (Tunisia)  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 20h 54m |           
بعد ما حصل تحت قبة مجلس النواب يحق القول علي حزب التيار وحركة شعب " جنت على نفسها براقش " حيث بهذا التصويت سحب البساط من تحتهما ولي يستطيعوا بعد الآن كبح النهضة أو ايعاقها وفرطوا على انفسهم فرصة لن تعاد لهم

MedTunisie  (Tunisia)  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 20h 35m |           
هكذا دائما حتى في 2014 النداء و النهضة في تراشق محموم بينهما ثم توافقا بعد النتائج

Lechef  ()  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 20h 21m |           
Conclusion : hypocrisie des partis politiques .

Ahmed01  (France)  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 19h 57m |           
الحمد لله أن أظهر الحق ...ما قيل في النهضة وأخواتها في الانتهازية والجعجعة الثورية تُثبته الأيام كلّ يوم ...لمن كان له قلب أ ألقى السمع وهو شهيد

Mandhouj  (France)  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 19h 57m |           
من يأخذ أمور السياسة على ظاهرها، لم يفهم شيأ . من يعتقد أن القضاء سيكون فاسد و يرجع لعهد بن علي، يخطىء أيضاً . ثم كان يمكن أن نذهب لاعادة الإنتخابات. لكن خيارات الساعة، هي تلك. الآن هناك شوط آخر، وهو تشكيل الحكومة . على كل حال، بالنسبة لي، تونس ستبقى ديمقراطية أبدية، و الحرب على الفساد، ستكون المعركة الوطنية الأولية، مع الحرب على الارهاب. هذا الرئيس يعرفه، النواب يعرفونه. و الحكومة الحالية، كما الحكومة القادمة، ليس لهم خيار، سوى التناغم مع حالة
الوعي التي يتناغم معها الشعب اليوم. لن تمروا يا تجمعيين، لن تمروا يا فاسدين. معركة الحرية هي معركة أبدية و متواصلة. تلك هي الشعارات. الزغراطة اليوم حزينة.
بن علي هرب
#حالة_وعي

Kamelnet  ()  |Mercredi 13 Novembre 2019 à 19h 09m |           
لن تستطيع مع الغنوشي صبرا...وكيف يمكنك ان تفهم اشياء لم تاتيك اخبارها...الشيخ كالعادة يكور ويدريبل بالكل ... Chapeau bas ....سنري ما يخبء لهم😎






En continu


الخميس 12 ديسمبر 2019 | 15 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:38 17:05 14:46 12:20 07:22 05:49

13°
16° % 81 :الرطــوبة
تونــس 11°
2.6 كم/س
:الــرياح

الخميسالجمعةالسبتالأحدالاثنين
16°-1117°-1118°-1419°-1221°-12








Derniers Commentaires