الفيفا تقول للعصابة : كفى عبثا




بولبابة سالم


من يملك ملف فساد ضد وديع الجريء يقدمه للقضاء و ليس لبلاتوات المرتزقة المختصة في التشويه و السباب.

..

.

تونس في كأس العالم في بلد يعيش ازمة اقتصادية و مشاكل بالجملة ،،، حدث تغيب عنه الجزائر و مصر رغم الامكانيات المتوفرة و تحضره تونس بفضل اجتهاد الجامعة التونسية لكرة القدم التي حرصت على جلب الدعم و ابرمت عقود استشهار كبرى جعلت المنتخبات الوطنية تعمل في ظروف جيدة . حملة اعلامية من عصابة احترفت الكذب و تريد ترذيل كل المؤسسات المنتخبة ... و الهدف تنصيب الحبايب و الاصدقاء و ليس خدمة الرياضة التونسية . لقد تحولت بعض المؤسسات الاعلامية الى بوق للموتورين و الفاشلين و غاب عنها التوازن و الرأي المخالف .


اقرأ أيضا: الفيفا تهدد بتجميد المنتخبات والاندية التونسية

..
...


مراسلة الفيفا اليوم صفعة لهؤلاء و لتقول لهم : كفى عبثا و تحذر من حرمان تونس و انديتها من المشاركة في كل المسابقات الاقليمية و الدولية .

يريدون الاطاحة بالدكتور وديع الجريء في عملية انقلابية مفضوحة و بدل تقديم التصورات و الافكار للتقدم بالرياضة للتونسية نجدهم يكيدون كيدا و استثمروا اوقاتهم في الدسائس و المؤامرات لأنهم عاجزون على تقديم ما ينفع شباب هذا البلد .