نقابة الصحفيين تدعو إلى الإفراج الفوري عن الصحفي مراسل إذاعة "موزاييك آف آم" خليفة القاسمي




طالبت نقابة الصحفيين التونسيين، مساء يوم الجمعة، ب"الإفراج الفوري" عن الصحفي خليفة القاسمي، مراسل إذاعة "موزاييك آف آم" بالقيروان، الذي تم الاحتفاظ به على خلفية نشره خبرا تعلق بتفكيك خلية إرهابية، داعية، في هذا الصدد، مساعد وكيل الجمهورية إلى مراجعة قراره "والاستناد فقط إلى المرسوم 115 في قضايا الصحافة والنشر".


وأوضحت النقابة، في بيان لها، أن مساعد وكيل الجمهورية بمحكمة تونس 1 أذن اليوم الجمعة بالاحتفاظ بالصحفي لمدة 5 أيام على ذمة البحث، على خلفية نشره خبرا حول تفكيك خلية إرهابية بالقيروان، على معنى الفصل 24 من قانون مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال لسنة 2015.

وبينت أنه تم الاستماع للصحفي من قبل الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة طيلة 9 ساعات، وأذن بعدها مساعد وكيل الجمهورية بالاحتفاظ به، إثر تمسكه بعدم الكشف عن مصادره، استنادا لما يمنحه له المرسوم 115 المنظم للمهنة الصحفية والضامن لحق الصحفي في حماية مصادره.


وفي هذا الجانب، أدانت النقابة بشدة إحالة الصحفي على معنى قانون مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال، أمام إصراره على عدم كشف مصادره، "في ضرب واضح ومقصود لما يضمنه المرسوم 115 من حماية له".
..



واعتبرت أن إيقافه الصحفي خليفة القاسمي "هو فصل جديد يسجل في عهد منظومة حكم ما بعد 25 جويلية، في ضرب حرية الصحافة في تونس وترهيب الصحفيين".
كما أدانت النقابة "ملاحقة الصحفيين بقوانين لا علاقة لها بالمهنة، بهدف محاولة ترهيبهم وإسكات أصواتهم وهرسلتهم، في ضرب لجوهر العمل الصحفي"، وفق ص البيان.



Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 243019

Amor2  (Switzerland)  |Samedi 19 Mars 2022 à 09h 38m |           
وعلى نفسها جنت براقش...
و إفتروا على الله كذباً..... بحجة الفصل 115 ألصقوا تهما وحاكمو و قاضوا وحرضو وعاثو فسادا وجعلو من الإعلام أقدم مهنة في التاريخ....!!!
اللهم زدهم عقابا على عقاب و نكّل بهم وأجعلهم في الدرك الأسفل من جهنم و بئس المصير

Citoyenlibre  (Tunisia)  |Samedi 19 Mars 2022 à 08h 07m |           
الامر يتعلق بالارهاب لذا طبيعي الاطلاع على صحة الخبر والمصدر واذا رفض فلأنه كاذب واختلق خبرا للبروز