"الصحة العالمية": نهاية الجائحة تلوح في الأفق لكن الأشهر الثلاثة القادمة ستكون صعبة

المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية ديفيد نابارو


وكالات - أعلن المبعوث الخاص لمنظمة الصحة العالمية ديفيد نابارو أن مؤشرات انتهاء جائحة كورونا بدأت تلوح في الأفق، لكنه حذر من أن الأشهر الثلاثة المقبلة ستبقى الوضع الصحي في العالم صعبا.

وقال نابارو لقناة "سكاي نيوز" اليوم الاثنين: "أخشى أننا نركض في سباق ماراثون، لكن لا يمكن القول إننا قريبون من نهاية المسافة. نرى أن النهاية ليست بعيدة، لكننا سنواجه قفزات عدة (من انتشار المرض) قبل أن نصل إليها".

وأوضح الباحث أن فيروس كورونا مستمر في تطوره وسنرى ظهور سلالات جديدة منه عما قريب، مضيفا أن المنظومات الصحية في غرب أوروبا تقاوم الجائحة بشكل فعال، إلا أن الوضع "في العديد من أنحاء العالم" حساس للغاية.

وبحسب المبعوث الخاص للمنظمة فمما يجعل مواجهة كورونا في البلدان النامية أكثر تعقيدا أن هذه الدول لا تستطيع اتخاذ إجراءات تقييدية صارمة خوفا على قدرة منظوماتها الاقتصادية على البقاء. وأضاف: "الأشهر الثلاثة المقبلة على الأقل ستكون صعبة"، مشيرا إلى أن حالات احتدام الوضع الصحي قد تتكرر كل ثلاثة أو أربعة أشهر، مع ظهور سلالات جديدة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239298