جنوب إفريقيا: اللقاح لا يزال يحمي من الأعراض الحادة لأوميكرون

Pixabay


وكالات - أوضح المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا، أن صفات أوميكرون والبيانات الوبائية المبكرة تشير إلى قدرته على اختراق حصون المناعة التي يوفرها التطعيم، لكن اللقاحات المتاحة لا تزال توفر حماية من الأعراض الحادة للمرض والموت بسببه، وفق رويترز.

وأضاف أن 74% من جميع العينات التي تم وضع التسلسل الجيني لها خلال الشهر الماضي كانت من المتحور الجديد، الذي أُعلن عنه قبل أسبوع، غير أن العينة التي تم العثور عليه فيها لأول مرة مأخوذة في يوم 8 نوفمبر بمقاطعة جوتنج، الأشد اكتظاظاً بالسكان في جنوب إفريقيا.

وتدل المؤشرات الأولية على أن أوميكرون قد يكون أشد عدوى من النسخ المتحورة السابقة.

يُذكر أنه في وقت سابق الأربعاء، أعلن رئيس شركة موديرنا أن شركته تملك القدرة على إجراء الاختبارات وإعداد جرعة معززة من لقاحات كورونا تستهدف المتحور أوميكرون، للحصول على ترخيص الاستخدام في الولايات المتحدة بأقرب وقت ممكن في مارس.

وأعرب ستيفن هوج عن اعتقاده بأن الجرعات المعززة التي تحمل جينات تستهدف بدقة وبشكل محدد طفرات النسخة الجديدة هي أسرع وسيلة لمعالجة أي انخفاض متوقع في فاعلية اللقاحات الموجودة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 237174