مستشفى: بيليه في حالة مستقرة بعد مشاكل في الجهاز التنفسي



أعلن مستشفى ألبرت أينشتاين في ساو باولو في بيان أن أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه (80 عاما) في "حالة مستقرة" بعد أن عانى من "مشاكل في الجهاز التنفسي" في وقت سابق يوم الجمعة استلزمت عودته للعناية المركزة.
وتزايدت المخاوف بشأن صحة بيليه بعد أن ذكرت وسائل إعلام محلية أنه عاد إلى وحدة العناية المركزة التي غادرها في وقت سابق هذا الأسبوع حيث كان يتعافى من جراحة لاستئصال ورم في القولون.
وقال المستشفى إن بيليه "تعرض لفترة وجيزة من عدم الاستقرار في الجهاز التنفسي" وتم نقله لوحدة العناية المركزة "كإجراء احترازي".
وأضاف المستشفى أنه بعد استقرار حالته نُقل إلى "العناية شبه المركزة" وأصبح الآن "مستقرا فيما يتعلق بالقلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي".
وكانت ابنة بيليه قالت في وقت سابق إن والدها "يتعافى جيدا" لتطمئن عشاقه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
ونشرت كيلي ناسيمنتو صورة على انستغرام قالت إنها "التقطت للتو" لبيليه الفائز بكأس العالم ثلاث مرات مرتديا سترة سوداء ويبتسم للكاميرا.
وأضافت "أؤكد لكم أنه يتعافى جيدا وضمن المعدل الطبيعي. إنه سيناريو التعافي الطبيعي لرجل في عمره بعد الجراحة التي أجراها. حالته تتقدم أحيانا خطوتين للأمام وقد تتراجع خطوة للوراء"
وخضع بيليه في وقت سابق هذا الشهر لجراحة لإستئصال ورم في القولون وخرج من العناية المركزة يوم الثلاثاء الماضي.
وبعد مغادرته العناية المركزة في المرة الأولى قال بيليه في رسالة لعشاقه على انستغرام إنه "جاهز لخوض مباراة كاملة وأيضا لأي وقت إضافي".
وعانى بيليه من مشاكل في الفخذ في السنوات الأخيرة ولا يستطيع المشي دون مساعدة. ولم يعد يظهر كثيرا بشكل علني حتى قبل جائحة كوفيد-19 وغادر بيته بالقرب من سانتوس في مرات قليلة. وخلال مسيرته الحافلة مع منتخب البرازيل وعلى مستوى الأندية مع سانتوس ونيويورك كوزموس ولسنوات طويلة بعدها اعتبر خبراء بيليه أعظم من أنجبت ملاعب كرة القدم على مر العصور.
ونازعه مارادونا وليونيل ميسي هذا الحب الجارف بعدها لكن يبقى اسم المهاجم البرازيلي محفورا في قلوب عشاق اللعبة.
ولا يزال بيليه اللاعب الوحيد الذي فاز بكأس العالم ثلاث مرات وسجل أكثر من ألف هدف خلال مسيرته الاحترافية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 232603