واشنطن تصادر 2.3 مليون دولار من قراصنة ابتزوا " Colonial Pipeline "



الأناضول - أعلنت وزارة العدل الأمريكية، مصادرة مبلغ 2.3 مليون دولار من قراصنة ابتزوا شركة " Colonial Pipeline "، المشغلة لأكبر خط أنابيب مشتقات وقود في الولايات المتحدة.

وكانت أنظمة الشركة المزودة للمشتقات لولايات الساحل الشرقي الأمريكية تعرضت الشهر الماضي لهجوم سيبراني من قراصنة يعرفون باسم "DarkSide"، دفعها لوقف عملياتها عدة أيام، ودفع فدية بالعملة الافتراضية بقيمة 5 ملايين دولار.


وقالت وزارة العدل في بيان خلال وقت متأخر، الإثنين، أنها صادرت 63.7 وحدة بيتكوين تقدر قيمتها حاليا بنحو 2.3 مليون دولار من إحدى محافظ القراصنة الرقمية.

وذكرت نائبة المدعي العام ليزا أو موناكو، في وزارة العدل الأمريكية: "ما يزال تتبع الأموال أحد أهم الأدوات التي نمتلكها.. مدفوعات الفدية هي الوقود الذي يدفع محرك الابتزاز الرقمي".

ولم تشر المسؤولة الأمريكية لكيفية الوصول لإحدى المحافظ الرقمية لمجموعة "DarkSide"، أو كيفية اختراقها، لكنها أردفت قائلةً: "الولايات المتحدة ستستخدم جميع الأدوات المتاحة لجعل هذه الهجمات أكثر تكلفة وأقل ربحية للشركات الإجرامية".

بينما قال نائب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي بول أباتي: "لا يوجد مكان بعيد عن متناول مكتب التحقيقات الفيدرالي لإخفاء الأموال غير المشروعة التي ستمنعنا من فرض المخاطر والعواقب على العصابات السيبرانية".

والشهر الماضي، أبلغت "كولونيال بايبلاين" مكتب التحقيقات الفيدرالي أنه تم الوصول إلى شبكة الكمبيوتر الخاصة بها من قبل "DarkSide" وأن الأخيرة تلقت فدية طلبتها من الشركة لما يقرب من 75 وحدة بيتكوين.



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 227134